منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

فيديو: الإمارات الراعي الرسمي للميليشيات وداعش في اليمن

فضح تحقيق أمريكي دور دولة الإمارات الإجرامي في اليمن ضمن حربها المستمرة على البلاد منذ أكثر من أربعة أعوام.

وكشفت شبكة (سي إن إن) الأمريكية في تحقيق لها أن دولة الإمارات زودت ميليشيات انفصالية وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بأسلحة أمريكية الصنع.

وأظهرت الشبكة أن أبوظبي نقلت كذلك أسلحة أمريكية إلى مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة والميليشيات السلفية المتشددة والمتمردين الحوثيين.

يأتي ذلك في تعزيز لمؤامرات الإمارات لنشر الفوضى والتخريب ودفع تقسيم اليمن.

وأكدت شبكة سي إن إن، أن الإمارات تنتهك معايير صفقات الأسلحة الأمريكية التي تحظر نقلها للميليشيات.

وأفاد التحقيق بأن الأسلحة الأمريكية يتم استخدامها من ميليشيات تحارب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي يدعمها التحالف العربي بقيادة السعودية.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أنها تحقق في النقل غير المصرح به للأسلحة الأمريكية في اليمن.

كما طالب نواب أمريكيون إدارة الرئيس دونالد ترامب بإنهاء الدعم المالي والعسكري للإمارات والسعودية في حربهما على اليمن.

والإمارات دعمت انقلاب المجلس الانتقالي الانفصالي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن في آب/أغسطس الماضي.

وأكدت لجان تحقيق تابعة للأمم المتحدة وتقارير دولية أن أبوظبي تغذي الصراع في اليمن وترتكب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي واتفاقيات حقوق الإنسان.

وتكررت حملات رسمية وشعبية واسعة في اليمن تطالب بطرد الإمارات من التحالف العربي ومحاسبتها على جرائمها بحق المدنيين في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.