موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الإمارات تنهب أموال آلاف المستثمرين في مشروع “دبي لاغون”

0 23

بينما تتفاخر إمارة دبي بإطلاق مشاريع بنية تحتية منها نفق استراتيجي لتصريف مياه الأمطار  وأول قمر صناعي بيئي في الدولة، فإن إداراتها تواصل التعسف بأموال آلاف المستثمرين المهددون بفعل مواجهة مشروع “دبي لاغون” خطر الانهيار.

ويناشد آلاف المستثمرين وغالبيتهم من دول الخليج العربي منذ أعوام “نريد استعادة أموالنا مرة أخرى” دون أن يجدوا أذانا صاغية.

والمشروع الذي تقوم عليه شركة “شون العقارية” والذي ترعاه الحكومة الإماراتية كان مقرراً أن ينتهي قبل 10 سنوات استمر القائمون عليه في المماطلة والتسويف، مع أن معظم المستثمرين يقولون إن المشروع توقف عن العمل.

وبحسب موقع مركز الإمارات للدراسات والإعلام فإن دائرة الأراضي والأملاك في دبي أصدرت في 2 أغسطس 2018م قراراً بالحجز على الأراضي والعقارات المسجلة باسم مجموعة شركات “شون العقارية”، وأيضاً أموالها المودعة في حساب الضمان، وذلك إلى حين استيفاء النيابة العامة ومحاكم دبي، الإجراءات القانونية الخاصة باسترجاع كل حقوق المستثمرين، مع ضمان الحقوق لأي طرف آخر في تلك المشروعات.

وأكدت الدائرة، في بيان، أن هذه الخطوة تأتي بهدف ضمان حقوق المستثمرين، بعد قيام “شون” باستغلال أموالهم وعدم إيداعها في حساب الضمان.

وأبدى مستثمرون سخطهم من الإجراء الحكومي، على تعثر المشروع، وطلب تقديم شكاوى فقط. متهمين شركة شون العقارية ببيع العقارات لأكثر من مستثمر.

وكتب حساب على تويتر يسمى “دبي لاغون” ويعرف نفسه بكونه مسؤولا عن متابعة الإجراءات في القضية: هل يعقل مشروع لم يتم إنجازه لمده عشر سنوات؟ هل يعقل أنه لا يوجد رد من قبل دائرة الأراضي على المستثمرين سوى من قدم بلاغا أو شكوى ولا نجد أذنا صاغية ببلد القانون؟ هل يعقل أن يقوم المطور ببيع الوحده لأكثر من شخص؟ مشروع دبي لاغون يفضح النصب القائم مما ينعكس سلباً على الاستثمار فيها.

وبعثت مايا سلطاني وهي مستثمرة في المشروع المتعثر تغريدة إلى نائب رئيس الدولة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد تقول: أرجو من سيادتكم الكريمة النظر في مشروع دبي لاغون الذي ننتظر انتهاءه من سنة 2007 والى يومنا هذا نوعد بشكل سنوي أن المشروع سينتهي السنة المقبلة وكلها للأسف مجرد وعود.

وكتب موظف سابق في شركة شون العقارية على تويتر: اشتغلت في شون في قسم التحصيل لمدة 3 شهور في 2009 وتركتهم فورا، كانوا يقولون للعملاء شقتك في هذه البناية ويشيرون إلى بناية شبه منتهية من البناء ولكن فعليا كانت بنايات العملاء لم تبدأ في حفر الأساس أساسا.

وقال مشترٍ آخر: اشتريت عقارا في عام 2006 وموعد الاستلام 2008 اليوم يمر 10 أعوام على التأخير في التسليم ولا يوجد أي قانون يفرض على المطور بدفع أي غرامة ولا يوجد قانون أو جهة تجبره على تحديد وقت معين للتسليم حتى الآن؟ من يعوض المشتري عن أموال محتجزة عند المطور العقاري لمدة 12 عاما وقد تمتد.

وأضاف آخر: المشكلة في شركات كثيرة وليست فقط في هذه الشركة الفرق أنه صدر قرار ضد هذه الشركة،، للأسف لا يوجد قانون صارم لحماية المشتري للعقار من التلاعب من طرف الشركات العقارية وخاصة عدم التسليم في الوقت المحدد لا يوجد قانون يحاسب الشركات على التأخير.

وكتب المستثمر عبدالله محمد: دبي لاغون، هل هو الوقت المناسب للاستثمار العقاري؟!! متضررو #دبي_لاجون قصة ترجع ذكريات عام 2008 للبعض. إعادة الثقة للسوق العقاري تحتاج إلى خطوات صارمة، وإلا فور اهتزاز الثقة سيحتاح السوق إلى فترة أطول لاستردادها.

وكانت الصحافة الرسمية قد اعتبرت مطلع العام الجاري أن دانيال شون رئيس ومؤسس شركة شون العقارية واحد من أكثر رجال الأعمال تأثيراً في دبي.

وشركة “شون العقارية” تعمل على عدد من المشاريع العقارية في إمارة دبي مخصصة للإسكان والأعمال، وتطرح وحدات سكنية متعددة الأحجام، وذلك للبيع على الخريطة في مناطق التملك الحر عبر استخدام نظام حساب الضمان، وهي الخدمة التي أطلقتها دائرة الأراضي والأملاك في دبي لدعم قطاع التطوير العقاري في الإمارة.

وتملك “شون العقارية” علاقة بالقوات المسلحة في الدولة، ففي أغسطس 2016 أعلنت الشركة عن تدشين شراكة جديدة مع القوات المسلحة الإماراتية لتقديم عروض مميزة لحملة بطاقة “حماة الوطن” وتخوّل هذه الشراكة حاملي بطاقة حماة الوطن للاستفادة من الخصومات الحصرية وعروض السفر المتكاملة التي تصل قيمتها إلى آلاف الدراهم عند شراء العقارات ضمن مشاريع شون العقارية في الإمارات.