موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

إيران تهين الإمارات وأبو ظبي تلتزم صمت القبور

131

التزم النظام الحاكم في دولة الإمارات صمت القبور على إهانة بالغة وجهتها إليه جمهورية إيران بشأن الجزر الإماراتية التي تحتلها طهران.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد جعفري، إن ما اعتبرها جزر بلاده في المياه الخليجية “جزء لا يتجزأ من إيران”، مؤكداً: “وسندافع عن كل شبر منها”.

جاء ذلك خلال زيارته جزيرة “أبو موسى” المحتلة، وهي واحدة من 6 جزر تشكّل أرخبيل مضيق هرمز جنوبي الخليج، احتلّتها إيران من الإمارات، هي وجزيرتي “طنب الصغرى” و”طنب الكبرى”، عام 1971.

وقال جعفري إن جزيرة أبو موسى “قلب إيران النابض”، مشيراً إلى أن “إثارة دول الجوار ضد إيران لن تحقق أهدافها”، وفق ما نشره موقع “روسيا اليوم”.

وأضاف: “على الأعداء أن يعلموا أن هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية”، وتابع: “المقاتلون الإيرانيون سيدافعون عن كل شبر من هذه الجزر كمن يدافع عن شرفه”.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني: إن “توفير الأمن في مضيق هرمز والخليج مسؤولية دول المنطقة”، وإن “إيران تؤدي دوراً هاماً وأساسياً في تأمين المضيق ومياه الخليج”.

وأكد أن “دول أصدقاء وجوار إيران باتت تدرك أن إيران هي الدولة الشقيقة والشريك الحقيقي لها”.

وجدير بالذكر أنه منذ تاريخ احتلال جزرها الثلاث، أبدت الإمارات تراخياً في المطالبة باستعادتها، واقتصر ذلك على البيانات والدعوات الدبلوماسية، في وقت عزّزت فيه علاقاتها مع طهران، لا سيما الاقتصادية منها؛ حيث احتلّت صدارة الشراكة التجارية معها خليجياً، وبلغ حجم التبادل التجاري بينهما 11 مليار دولار، عام 2017، وهو ما يعارض مسار حليفتها الرياض، التي تعيش أزمة مع طهران منذ قرابة 3 أعوام.