موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الإمارات مصدومة

65

اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إلغاء الحكومة الجيبوتية عقد الامتياز الممنوح لمجموعة “موانئ دبي العالمية”، لتشغيل محطة الحاويات في ميناء “دورالي” لخمسين عاما؛ إجراء تعسفيا، وصدمة للإمارات وللبيئة الاستثمارية في المنطقة.

وأعلنت “موانئ دبي” العالمية، في بيان، أمس، أن حكومة جيبوتي طردتها من محطة حاويات دورالي (المحطة) وأنهت حقوق الامتياز “بصورة غير قانونية”.

وأشار بيان الشركة الإماراتية إلى أن محطة الحاويات في دورالي تعد أكبر مصدر للوظائف والإيرادات في جيبوتي، وتحقق أرباحاً سنوية، منذ بدء تشغيلها.

وطلبت الحكومة الجيبوتية من الشركة الإماراتية إعادة التفاوض على العقد، بحلول 21 شباط/فبراير؛ وتم بالفعل إنهاء ذلك العقد بموجب مرسوم رئاسي صدر بتاريخ 22 من الشهر نفسه، وتمت مصادرة جميع أصول محطة “دوراليه كونتينر ترمينال — إس إيه”.

من جهته أعلن المفتش العام في جيبوتي حسن عيسى، أن إنهاء بلاده امتياز شركة “موانئ دبي العالمية” في جيبوتي لا رجعة عنه، وقال، “إنهاء الاتفاق جاء لاسترداد حقوقنا، التي أخذت بالتحايل، من خلال اتفاقيات غير قانونية”.

وقالت وزارة النقل الجيبوتية، في بيان صحفي: في الوضع الراهن، يتضمن عقد امتياز تشغيل محطة الحاويات عناصر تنتهك صراحة سيادة الدولة ومصالح الأمة العليا.

وأضافت: من الشروط، التي تعتبرها الحكومة الجيبوتية مجحفة في العقد، منع توسعة مباني الميناء أو إقامة أي مبان جديدة، كما تعترض الحكومة على عملية توزيع الأرباح، فضلاً عن جعل الإدارة المالية في يد شركة “موانئ جبل علي” التابعة لمجموعة “موانئ دبي العالمية”.