موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الانتربول يلاحق رجل الإمارات في ليبيا.. مجرم حرب قذر

94

أدرجت الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول على قائمة المطلوبين القائد الليبي العسكري محمود الورفلي المتهم بتنفيذ إعدامات خارج نطاق القضاء.

والورفلي الساعد الأيمن للواء الليبي خليفة حفتر التابع لدولة الإمارات العربية، والذي يشن حربا ضارية أفسدت انتقال ليبيا من عهد الدكتاتور القذافي إلى عهد الحرية والسلام.

وذكرت “الإنتربول” أن الورفلي البالغ 40 عاما من العمر، وهو قائد في وحدة خاصة بالجيش الوطني الليبي، مطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية في سبع قضايا متعلقة بجرائم حرب.

الورفلي مع حفتر.. مرتزقة الامارات

وسبق أن أصدرت محكمة الجنايات الدولية في 15 أغسطس الماضي أمر التوقيف بحق القيادي الليبي المشتبه بارتكابه أو إصداره أوامر بارتكاب جرائم حرب في سياق 7 حوادث شملت 33 شخصا ووقعت في  الثالث من يونيو 2016 و17 يوليو 2017 وذلك في بنغازي ماحولها.

وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر حينئذ أنه اعتقل الورفلي ويحقق معه، لكن المحكمة الجنائية تلقت تقارير لاحقة تفيد بأن الورفلي طليق وشارك في عمليات قتل أخرى.

وطالبت الأمم المتحدة الشهر الماضي بتسليم الورفلي للمحكمة الجنائية فورا، بعد ظهوره في صور، وهو يعدم بالرصاص 10 أشخاص أمام مسجد في بنغازي استهدف في اليوم السابق بتفجير مزدوج بسيارتين مفخختين.

كما دعت مؤسسات حقوقية دولية الإمارات لإصدار أوامرها لتسليم الورفلي نفسه للمثول أمام العدالة الدولية.