موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

أذرع النظام الحاكم في الإمارات تصعد الترويج لعار التطبيع مع إسرائيل

0 11

يواصل النظام الحاكم في الإمارات تصعيد الترويج لعار التطبيع مع إسرائيل عبر أذرعه المختلفة وسط توالي لقاءات تطبيع رسمية واتفاقات أمنية وتجارية سرية.

وقد دعا رجل الأعمال الإماراتي الملياردير خلف الحبتور، العرب إلى تحقيق السلام مع “إسرائيل”، والكف عن “التعصب وتأجيج الكراهية” تجاهها.

جاء ذلك في تغريدة مرفقة بفيديو على حساب الحبتور في “تويتر”، دعا فيها إلى توقف العرب عن رفض مشاركة الإسرائيليين في المناسبات الرياضية بالدول العربية.

وقال: “على العرب في حال كانوا يرغبون في السلام (مع إسرائيل) أن يبرهنوا ذلك، وأن يكفوا عن إطلاق دعوات رفض متعصبة، تؤدي إلى تأجيج الكراهية”.

واعتبر الحبتور، في تغريدته أنه “يجب علينا كعرب ألا نرفض مشاركة الشباب الإسرائيليين في الأحداث الرياضية في منطقتنا”.

ورأى رجل الأعمال الإماراتي أنه “يتعين التكلم بعقل الحاضر وعدم الاكتراث لكلام المنافقين والدجالين”، مؤكداً أن “إسرائيل موجودة، وهذا واقع علينا أن نتعامل معه”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُطلق فيها تصريحات من هذا القبيل في الوطن العربي، في ظل دعوات للتطبيع مع “إسرائيل” التي شهدت تقارباً مع دول عربية عقب مؤتمر الرياض في مايو 2017.

والحبتور من الشخصيات البارزة في الإمارات، ويتمتع بحضور لدى الأوساط السياسية الحاكمة في أبو ظبي.

والملياردير الإماراتي مشهور بمواقفه المثيرة للجدل، إذ قال في مارس 2017 إنه “لا يرى شيئاً في انتشار الخمور والدعارة ببلاده”، معتبراً ذلك من “مظاهر التطور”.

وقال خلال لقاء له ببرنامج “مجلس سي إن إن” على القناة باللغة العربية، آنذاك: “يقولون الخمور في دبي، لكن ما نسبتها من الخمور بالعالم؟ والعالم يتطور ولا بد أن نجاريه”.

ومؤخرا تفاخرت إسرائيل بتنسيق أمني غير مسبوق مع دولة الإمارات العربية المتحدة التي يتورط النظام الحاكم فيها بتصعيد قياسي لعار التطبيع على حساب تصفية القضية الفلسطينية.

وقال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن أجهزة الأمن الإسرائيلية أحبطت تفجير طائرة كانت في رحلة بين العاصمة الإماراتية أبوظبي ومدينة سيدني الأسترالية.

وأضاف نتنياهو بحسب ما نقلت القناة “13” العبرية عنه أن الأجهزة الإسرائيلية أحبطت 40 هجوماً إرهابياً لتنظيم “داعش” العام الماضي.

ويعكس تصريح نتنياهو وجود تنسيق أمني مشترك بين الإمارات وإسرائيل، وهي المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن مثل هذا التعاون اللافت بين دولة الاحتلال ودولة عربية.

وقبل ذلك سرّب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مقطع فيديو أقر فيه وزير الخارجية للنظام الحاكم في الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان، بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من “خطر إيران”.

ويظهر الفيديو الذي شطبه مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد وقت قليل من نشره، وزير الخارجية جنب نظيره البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، ووزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، وهم يتحدثون عن ضرورة التصدي لنفوذ إيران خلال اجتماع عقد وراء الأبواب المغلقة ضمن مؤتمر وارسو الدولي لقضايا الشرق الأوسط والذي نظم تحت رعاية الولايات المتحدة.

وفي التسجيل، يقول عبدالله بن زايد ردا على سؤال عن الأنشطة العسكرية التي تمارسها إسرائيل في سوريا ضد القوات الإيرانية و”حزب الله”: “لدى كل دولة الحق في الدفاع عن نفسها حين تتحداها دولة أخرى”.