منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

فيديو: الإمارات.. الوجهة الجديدة لتدريب الحاخامات اليهود من أنحاء العالم

أبرزت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن الإمارات أصبحت الوجهة الجديدة لتدريب الحاخامات اليهود من أنحاء العالم.

وقالت الهيئة إن الإمارات استضافة مؤخرا ورشة لتدريب قرابة 50 حاخاما يهودا بموجب اتفاق إشهار التطبيع بين أبوظبي وإسرائيل.

وأشارت إلى أن الإمارات أصبحت تستضيف أكبر جالية من اليهود في منطقة الخليج وتعزيز علاقاتها على كافة المستويات مع تل أبيب.

وتم الإعلان مؤخراً عن تشكيل رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية التي سترعى شؤون الجاليات اليهودية في دول الخليج.

وستتولى الرابطة أمور وشؤون الجاليات اليهودية في البلدان الخليجية فيما يخص النواحي الدينية والعقائدية والطقوس والمناسبات الاجتماعية والدينية وأيضاً الأمور التي لها علاقة بالتربية والتثقيف اليهودي لاسيما لدى الأطفال .

وللرابطة حساب على تويتر أنشئ في يناير/ كانون الثاني الماضي، أي بعد أشهر من توقيع اتفاق التطبيع بين كل من الإمارات والبحرين وإسرائيل.

كما أن لديها صفحة على الانترنت لشرح أهداف الرابطة وللتعريف بالقائمين عليها.

يتولى أمور الرابطة الحاخام هو إيلي عبادي الذي تعود أصول أسرته إلى مدينة حلب السورية وولد في بيروت وغادرها مع عائلته في بدايات الحرب الأهلية اللبنانية.

كان عبادي يعيش في نيويورك قبل أن ينتقل إلى الإمارات ويتولى إدارة شؤون الجالية هناك في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

أما رئيس الرابطة فهو إبراهيم داوود نونو وهو بحريني من أصل عراقي وصلت عائلته إلى البحرين منذ عقود.

وكان نونو سابقاً عضواً في مجلس الشورى البحريني وهو رئيس الجالية اليهودية في البحرين التي يبلغ عدد أفرادها خمسون شخصاً.

أما أعضاء الرابطة فعددهم سبعة وهم يتوزعون على الدول الخليجية ومن بينهم البحرينية هدى نونو السفيرة السابقة للبحرين لدى الولايات المتحدة الأميركية.

وقال نونو إن تأسيس الرابطة جاء بعد أن أعرب عدد من اليهود في الخليج عن رغبتهم في أن تدار شؤونهم الدينية بشكل صحيح.

وأوضح نونو أن أبرز مهام الرابطة تتعلق بالأمور الحياتية ومن المفترض أن تسهّل حياة الكثيرين من اليهود في الخليج.

ومن أبرز مهام هذه الرابطة: إنشاء محكمة يهودية تنظر في النزاعات المدنية والأحوال الشخصية والميراث والطقوس اليهودية.

وستدير ايضاً وكالة ترخيص الكوشير أي الأطعمة اليهودية الحلال في بلدان الخليج.

كما أنها لن تفرّق في متابعة شؤون اليهود الأشكناز والسفارديم وستعمل على بناء نظام تعليمي يهودي.

وتأمل في أن تتمكّن من دمج العادات الخليجية في الحياة الدينية اليهودية.

وتتلقى الرابطة التمويل من جهات مانحة خاصة ومن أعضاء في المجتمع المحلي، وتملك صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي وستنشر تباعاً أخبارها وتفاصيل أكثر حول أنشطتها.

من الجدير ذكره أنه لا يوجد يهود من أصول خليجية سوى في البحرين التي وصلوا إليها من إيران والعراق وبعض العائلات وصلت إلى هناك في أواخر القرن التاسع عشر.

يقدر عدد اليهود في الخليج بحوالي ألف شخص، غير أنه لا توجد إحصاءات دقيقة حول عددهم في كل دولة على حدا إلا البلد الخليجي الذي يضم أكبر عدد منهم وهو الإمارات.