موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

فضيحة جديدة.. الإمارات تخالف تعاليم الدين الإسلامي بشأن معاملة الهندوس

0 8

في فضيحة مدوية جديدة، أصدرت دولة الإمارات أول شهادة ميلاد لطفلة من أب هندوسي وأم مسلمة، وهما من المغتربين الهنود المقيمين فيها، في مخالفة لقوانين الزواج في الإسلام.

وقالت صحيفة “خليج تايمز” الإماراتية إن الزوجين المقيمين في إمارة الشارقة، كيران بابو وسانام سابو صديق، حصلا على شهادة ميلاد لطفلتهما تزامناً مع ما يسمى بـ”عام التسامح”، في الإمارات.

وكانت الإمارات دشنت في 20 أبريل الجاري، أول معبد هندوسي في العاصمة أبوظبي والخليج، وذلك بوضع حجر الأساس، وهو ما أثار انتقادات لاذعة.

وتنص قوانين الزواج في الإسلام على أنه يحق للرجل المسلم الزواج بغير المسلمة، ولكن لا يحق للمرأة المسلمة الزواج برجل غير مسلم.

وكان الزوجان عقدا زواجهما في ولاية كيرالا الهندية عام 2016.

وأضافت الصحيفة الإماراتية، أن الزوجين قدما إلى دولة الإمارات في العام 2017، ولم يواجها أية مشكلة في استصدار التأشيرات، إلا أنهما فوجئا بوضع غير متوقع عندما ولدت طفلتهما في يوليو الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن بابو تُرك دون أي خيار لأن الطفلة لم يكن لديها أي وثائق قانونية، وحاول قبل أشهر إخراج الطفلة مستغلاً العفو الذي صدر قبل أشهر عن المخالفين الراغبين في مغادرة الإمارات، لكن الطفلة حُرمت من الحصول على تصريح مغادرة لأنه لم يكن هناك بيانات أو رقم تسجيل لإثبات ولادتها.

وأشارت إلى أن أسرة الطفلة تلقت في 14 أبريل الجاري من السلطات الإماراتية، شهادة ميلاد باسم الطفلة أنامتا أكيلين كيران، في حالة هي الأولى من نوعها يتم فيها تعديل القاعدة، بحسب والد الطفلة، وهي المرة الأولى التي يتم إصدار هذه الشهادة.

وتواجه الإمارات منذ وفاة الشيخ زايد آل نهيان، عام 2004، غزواً فكرياً يلتهم ثقافة الدولة الخليجية التي تُعتبر امتداداً لجيرانها ثقافياً وفكرياً وقبلياً.