موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

حكومة إسرائيل تدافع عن “العلاقات القوية” مع الإمارات

357

دافعت حكومة إسرائيل اليمنية المتطرفة عن “العلاقات القوية” مع دولة الإمارات ونظامها الحاكم بعد تقارير عن إلغاء أبوظبي صفقة دفاعية.

ونفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتناهو تجميد الإمارات تنفيذ اتفاقية لشراء منظومات عسكرية من إسرائيل، رداً على سياسة الحكومة الحالية.

وأكد بيان صادر عن مكتب نتنياهو أن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل “قوية ومستقرة، والدليل اتفاقية التجارة بين الدولتين التي ستؤدي لتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياسية”.

فيما أعلن سفير إسرائيل لدى الإمارات أمير حايك، أنه بناء على اتصالات أجراها مع جهات مطلعة على الموضوع في كل من إسرائيل والإمارات، فقد تأكد أنّ هذه الأنباء غير صحيحة.

كما أصدرت الخارجية الإسرائيلية بياناً نفت فيه صحة التقرير، قائلة إنّ “العلاقات بين الإمارات وتل أبيب قوية ومتينة، والدليل على ذلك التفاهمات التي تم التوصل إليها أخيراً حول نص اتفاقية الجمارك بين البلدين التي ستفضي إلى بدء تطبيق اتفاقية التجارة الحرة بين الطرفين، كما ستوسع الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية والسياسية بين إسرائيل والإمارات”.

جاء ذلك بعد تقرير للقناة 12 العبرية عن وجود بوادر أزمة بين الإمارات وإسرائيل، على خلفية تصرفات الحكومة اليمنية المتطرفة في تل أبيب خلال الفترة الماضية الماضي؛ ما دفع أبوظبي إلى تعليق شراء منظومات دفاعية.

ونقلت القناة عن مصادر مطلعة، قولها إن التصرفات التي أغضبت الإماراتيين كان أبرزها اقتحام وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير الحرم القدسي، والاضطرابات التي وقعت في بلدة حوارة الفلسطينية واستهدافها من قبل مستوطنين، فضلا عن تصريحات وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، بمحو البلدة.

ووفق القناة، فقد قال رئيس الإمارات محمد بن زايد للمسؤولين الإسرائيليين ما نصه: “حتى نتأكد من أن رئيس الوزراء (بنيامين) نتنياهو لديه حكومة يسيطر عليها، لن نكون قادرين على القيام بأمور مشتركة”.

وأوضحت القناة أن التعاون الاستخباراتي والأمني بين إسرائيل والإمارات لا يزال قائما، لكن “احتمال تطور الموقف الإماراتي هو أمر مقلق بالتأكيد”.

وأشارت إلى أن قرار تعليق الشراء من قبل الإمارات يأتي بعد تأجيل زيارة نتنياهو لأبوظبي، ولم يتم تحديد موعد جديد. كما يأتي بعد إعلان السعودية هذا الأسبوع استئناف العلاقات مع إيران عقب سنوات من القطيعة.

وأقدمت الإمارات على إشهار علاقات التطبيع الرسمية مع إسرائيل كجزء من “اتفاقيات إبراهيم” التي توسطت فيها الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول 2020.

ومنذ ذلك الحين تطورت العلاقات الثنائية بين البلدين وتم توقيع عشرات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة.