موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

في ظل أزمة اقتصادية غير مسبوقة.. بورصة أبوظبي الأسوأ أداءً عالمياً في مارس

0 12

سجّلت بورصة أبوظبي الإماراتية أسوأ أداء على مستوى العالم حتى الآن في شهر مارس/ آذار الجاري، بعدما مُني مؤشرها الرئيسي بأطول سلسلة خسائر على الإطلاق، وعقب هبوطه 0.9% اليوم الأربعاء، مواصلاً رحلة هبوطه يوماً عاشراً على التوالي.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم، مسجلاً أطول سلسلة خسائر له على الإطلاق، بعد أن واصل انخفاضه لجلسة عاشرة، مع مواجهة “بنك أبوظبي الأول”، أكبر سهم مُدرج في المؤشر، ضغوطًا من منافسيه الأكثر جاذبية.

ومنذ بداية الشهر الجاري، انخفض مؤشر سوق أبوظبي 6.2%، ما يجعله صاحب أسوأ أداء على مستوى العالم بين مقاييس الأسهم الرئيسية التي ترصدها شبكة “بلومبيرغ” الأميركية.

ويمثل سهم “بنك أبوظبي الأول” FAB ما نسبته 43% من المؤشر، ويقول عنه العضو المنتدب ورئيس أبحاث الأسهم في شركة “أرقام كابيتال المحدودة”، التي لديها توصية البيع الوحيدة على هذا السهم بين محللين تتابعهم “بلومبيرغ”، جاب ماير، إنه “سيتعرض لضغوط أكبر” مع احتمال أن يبدأ المستثمرون التحوّل باتجاه أسهم أخرى، مثل “بنك أبوظبي التجاري” المُتدَاول حالياً بخصم نسبته 30% قياساً بسهم “أبوظبي الأول”.

وأوضح ماير أن سبب التراجع الأخير لسهم “أبوظبي الأول” يعود جزئياً إلى “نمو ضعيف إلى حد ما”.

وإذا ما نفّذ “بنك أبوظبي الأول” قراره القاضي بزيادة نسبة الملكية الأجنبية إلى 40% من النسبة الحالية البالغة 25% خلال الأيام العشرة الأولى من إبريل/ نيسان المقبل، فقد يستقطب “تدفقات بنحو مليار دولار” في مايو/ أيار ويونيو/ حزيران، وفقاً لتوقعات ماير، باعتبار أن وزنه في المؤشر سوف يزداد بالمعايير التي تتّبعها “مورغان ستانلي” MSCI و”فايننشال تايمز” FTSE Russell، حيث إن السهم مُدرَج فيها حالياً.