موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

صحفية تكشف المزيد عن تورط الإمارات في تحقيقات مولر

0 24

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن علاقة تربط المدير التنفيذي لشركة بلاك ووتر الأمنية، ومستشار في حملة ترامب، ايريك بنس، ومدراء في شركة “كامبريدج انالاتيكا” المتهمة بالتدخل في الحملة الرئاسية الأمريكية وتحليل بيانات مسروقة لبيانات مستخدمي “فيسبوك”، مع شخص عربي يحمل جنسية دولة “سيشل”.

 

وسيشل هي الدولة التي حضنت اجتماعا بين مسؤولين روس ومقربين من ترامب، فضلا عن وجود ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ومستشاره الاقتصادي، الأمريكي اللبناني جورج نادر.

 

وقالت الصحفية ويندي سيجلمان، إن اثنين من المدراء التنفيذيين لشركة “كامبريدج انالاتيكا”، هم مديران لشركة أخرى تدعى “Emerdata Limited” مع أحد المقربين من إيريك بنس.

 

وفي 11 ب/ أغسطس 2017 ، تم تأسيس شركة “Emerdata Limited” في المملكة المتحدة، وتم إدراج رئيس شركة SCLK، وهي الشركة الأم لـ”كامبردج انالاتيكا”، جوليان ويتلاند، كمدير ومالك بنسبة 25-50%.

 

كما جاء اسم مسؤول البيانات الرئيس لشركة “Cambridge Analytica”، ألكسندر تايلر، ضمن المالكين بنسبة تتراوح من 25 إلى 50%.

 

وأشارت كاتبة التقرير إلى أن شركة “Emerdata Limited” كانت سجلت عنوانا لها في بريطانيا، ثم قامت بتغييره إلى العنوان ذاته لشركة SCLK.

 

وتكشف الصحفية أنه قبل بضعة أيام تم تحديث التفاصيل الخاصة بـ”Emerdata” ، حيث تمت إضافة ثلاثة أعضاء جدد من بينهم عربي.

 

وتم تعيين كل من السيد أحمد أشرف حسني الخطيب، والسيدة تشنغ بنغ، والسيد جونسون تشون شون كو، بصفة أعضاء مجلس إدارة، وتم تعيينهم جميعا في 23 يناير 2018.

 

أحمد أشرف حسني الخطيب، الذي تم تعيينه مديرا في 23 يناير 2018، تمت الإشارة في الموقع إلى جنسيته، حيث تم التوضيح بأنه مواطن من “سيشل”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية أشارت إلى أن إيريك برنس، مؤسس شركة “بلاك ووتر” الأمنية الخاصة، والمستشار الخاص للحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التقى بمصرفي روسي تربطه علاقات مباشرة مع عائلة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وذلك خلال الأسابيع القليلة التي سبقت تولي ترامب مقاليد الحكم.

 

وحضر ذلك اللقاء ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ومستشاره الاقتصادي رجل الأعمال الأمريكي اللبناني جورج نادر، لإقامة قناة خلفية للكرملين.

 

وسبق للصحف الأمريكية أن كشفت أن لقاء برنس مع المصرفي كيريل دميترييف، في جزر سيشل، يحقق فيه المدعي الخاص بالتدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأمريكية، روبرت مولر.