موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

سياسي تونسي: السعودية والإمارات تريدان تخريب تونس مثل مصر

0 9

تداول ناشطون تونسيون تصريحات لرئيس “شبكة دستورنا” وناشط سياسي تونسي يدعى جوهر بن مبارك، هاجم فيها الإمارات والسعودية على خلفية إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الأسبوع الماضي وزير داخليته لطفي براهم.

وخلال مداخلة على فضائية حنبعل المحلية، أشار ابن مبارك إلى أن الوزير لطفي براهم “كان يحضر له لدور سياسي كبير من قبل السعودية والإمارات للانقلاب على المسار الديمقراطي في تونس”.

وأضاف أن السعودية “ليست صديقة لتونس الديمقراطية وعندها موقف واضح من مسألة التوافق الحكومي ومسألة الانتقال الديمقراطي”، متطرقا إلى الزيارة التي قام بها الوزير التونسي إلى السعودية دون علم رئيس الحكومة.

وكشف أبن مبارك أن الوزير المقال قابل العاهل السعودي وبقي في الرياض لخمسة أيام، وعاد إلى تونس على متن طائرة ملكية خاصة، معلقا على ذلك بالقول “إنها ليست زيارة تقنية أو أمنية بل هي زيارة سياسية”، مضيفا أن “ما فعلته السعودية والإمارات في مصر تريد تكراره في تونس”.

وكان رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد أعلن الأسبوع الماضي إقالة وزير الداخلية، بعد أيام من مأساة غرق عشرات الشبان المهاجرين إلى أوروبا، بعد غرق مركبهم في البحر الأبيض المتوسط.

ووجهت عدة اتهامات لبرهم بالسعي للانقلاب على رئيس الحكومة الذي كان أصدر برقية لعزل المدير العام للأمن الوطني المقرب من وزير الداخلية، ليعلن بوضوح بدء حرب التعيينات بينه وبين وزيره، وهي الحرب الخفية التي بقيت لأشهر بينهما، في سياق محاولات بسط نفوذ كل منهما على الوزارة. في كل الحالات أصبح براهم مرشحا ضمنيا لموقع رئيس الحكومة، وهو ما زاد من أسباب التنافس بين الشخصين.

فيما كانت عدة تقارير صحفية أشارت إلى التحركات الإماراتية في تونس، عبر شبكة من وكلاءها سعياً لإعادة تصدير رموز النظام السابق إلى الواجهة السياسية من جديد.