موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

حملة واسعة على تويتر تدعو إلى #مقاطعه_اكسبو_2020

0 13

تتصاعد حملات دعوات المقاطعة لدولة الإمارات على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على ما ترتكبه من انتهاكات وجرائم حرب مروعة في اليمن وليبيا وغيرها من الدول.

ومع استمرار حملة #مقاطعة_المنتجات_الاماراتيه على مدار أسبوع كامل وتوسعها لتمتد من المملكة العربية السعودية إلى باقي دول الخليج، أطلق مغردون حملة لمقاطعة معرض اكسبو الدولي المقرر في دبي العام المقبل.

وتفاعل آلاف المغردين على وسم #مقاطعه_اكسبو_2020 ووجهوا نداء إلى الضمير الإنساني العربي والعالمي بضرورة مقاطعة المعرض المذكور وعدم المساهمة في اقتصاد دولة تقتل المدنيين.

وأكد مغردون أنه من المشين استضافة الإمارات فعاليات ومعارض دولية في وقت ترتكب فيه جرائم وانتهاكات واسعة بحق المدنيين في كل من اليمن وليبيا ودول عربية أخرى.

كما أبرز المغردون انتهاكات النظام الإماراتي لحقوق الإنسان داخليا واعتقاله مئات نشطاء حقوق الإنسان والمعارضين بسبب مطالبهم بالإصلاح والحريات.

وفي أكتوبر الماضي أعلنت الجبهة الوطنية لإنقاذ اليمن عن تقديم ملف اعتراض للمنظمات والمؤسسات والدول والهيئات الدولية المشاركة معارض إكسبو تطلب فيه بمقاطعة الحدث وسحب تنظيمه من دبي.

كما ستتوجه الجبهة إلى منظمة التجارة العالمية في جنيف للمطالبة بمقاطعة معرض إكسبو في دبي وإرفاق ذلك بالأسباب والتقارير وكل ما يتعلق بجرائم الامارات بحق المدنيين في اليمن.

وسبق أن طالبت “الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات” بضرورة سحب تنظيم معرض “دبي أكسبو” من دولة الإمارات على خلفية سجلها السيء جدا في مجال حقوق الإنسان.

وقالت الحملة في بيان بهذا الخصوص إن الإمارات “دولة مارقة بامتياز لا تعير أي انتباه لحقوق الإنسان او قيمة الأنسان بارتكابها مجازر في اليمن راح ضحيتها آلاف الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ”.

وأضافت أنها ستقوم بالتوجه إلى اللجنة المنظمة في باريس لوضعها بصورة ممارسات الإمارات “التي تتناقض مع اتفاقية وبروتوكولات باريس المنظمة لعمل الأكسبو خلال العقود الماضية”.

يذكر أن معارض اكسبو الدولية تقام كل خمس سنوات وتستمر لفترة أقصاها 6 أشهر بحيث تستقطب ملايين الزوار. وعلى مدى تاريخ تنظيم معارض اكسبو الدولية لم يتم استضافتها من قبل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.