موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الكشف عن خفايا فضيحة غسيل أموال ضخمة في الإمارات

287

كشف تحقيق أوروبي عن خفايا فضيحة غسيل أموال ضخمة في دولة الإمارات بقيمة تتجاوز 28 مليون يورو عبر شركة مسجلة في دبي.

وقال تحقيق لصحيفة (lalibre) البلجيكية ترجمه المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط، إن مبلغ 28,795,592 يورو تم تحويله بشكل غامض في 16 يناير من هذا العام، وإيداعه في حساب مفتوح في بنك بلجيكي.

وذكر التحقيق أن شركة Union Offshore Ltd، وهي شركة غير مقيمة مسجلة في جزر مارشال ومديرتها الرسمية هي أناستاسيا أبراموفا، وهي مواطنة أوكرانية تبلغ من العمر أربعين عامًا.

وقد تم تحويل المبلغ من إمارة أبوظبي، عبر شركة إي دي إس سيكيوريتيز (ADSS)، وهي شركة خدمات مالية خاصة متخصصة في إدارة الثروات.

وتدين عدة مصادر أناستازيا أبراموفا بقيادة مجموعة صغيرة من الأفراد المتورطين في سلسلة كاملة من الأنشطة المالية غير المشروعة على نطاق واسع، مما يضعهم قيد التحقيق في أماكن مختلفة من العالم كون Union Offshore جزءًا من مجموعة الشركات الوهمية الخاصة بهم.

ومن بين هذا السديم أليكسي كوروتاييف (38 عاما)، وهو رجل أعمال روسي سويسري. ومنذ يوليو 2022 وصدور نشرة حمراء من الإنتربول، يخضع لمذكرة اعتقال دولية صادرة عن السلطات القضائية السويسرية، بتهمة “الاحتيال المشدد وغسل الأموال وخيانة الأمانة”.

وتتعلق هذه القضية بتسريب كبير للوثائق الداخلية في شركة Helin International FZE، وهي شركة لإدارة الأصول شارك في تأسيسها الأمير البلجيكي هنري دي كروي وتم تثبيتها في أحد الثقوب السوداء للتمويل العالمي: إمارة رأس الخيمة.

وتكشف الوثائق الموجودة في الملف عن عمل شبكة للتهرب الضريبي والاحتيال وغسل الأموال، أفلتت بفضلها ثروات مئات العملاء من سلطات الضرائب، من بينهم 61 بلجيكيا.

وفي عام 2020، وبمبادرة من مكتب المدعي العام الاتحادي، فُتح تحقيق قضائي في بلجيكا، فيما تتواصل التحقيقات أيضًا في فرنسا وسويسرا.

وكشف التحقيق أنه في عام 2016، انضمت أليكسي كوروتايف إلى شركة Helin من Prince de Croÿ، من خلال هيكلها الخاص المسمى Private Kapital Partners Ltd (PKP).

وقد أنشأت مع أناستاسيا أبراموفا صندوقًا مشتركًا أودع فيه هيلين جزءًا من أصول عملائه، بمبلغ يتراوح بين 65 و80 مليون يورو. ومن الناحية الفنية، تمت إدارة هذه الأصول في الإمارات من قبل شركة ADS Securities (ADSS).

وفي وقت لاحق، اختلس الممول الروسي السويسري 18 مليون يورو لمصلحته الخاصة، مأخوذة من رأس المال الخاص بعملاء هيلين. ومن بين الأعضاء المغشوشين في الأخير، قدم البعض شكوى في سويسرا.

وهذا ما أدى إلى اتخاذ الإجراءات الجنائية ضد أليكسي كوروتاييف وإصدار مذكرة الاعتقال الدولية بحقه.

بالإضافة إلى ذلك، تكشف العناصر التي تم جمعها في تحقيقنا عن اتفاق سري محتمل بين أليكسي كوراتاييف وأناستازيا أبراموفا (في علاقة منذ عام 2016)، يهدف إلى تجريد هيلين من ممتلكاتها بالكامل. وعلى أية حال، فإن المبلغ المحول إلى Union Offshore يمكن أن يأتي من هذا الاختلاس المزعوم.

وكشف التحقيق أن الـ 28 مليون يورو لم تغادر الإمارات قط. من المؤكد أنهم وصلوا إلى حساب Union Offshore، ولكن تم فتحه في دبي من قبل ING Belgium، مع الفرع الإماراتي لمجموعة التأمين المصرفي الهولندية.

ولكن في هذه المرحلة، ليس من الواضح من الذي أمر شركة ADSS بتنفيذ تحويل الأموال. إن لم تكن المستفيدة من العملية نفسها، أناستاسيا أبراموفا؟

وتبين بعد ذلك أن شركة كبرى في بروكسل متخصصة في قانون الأعمال قدمت مؤخرًا، إلى المحكمة الابتدائية في بروكسل، طلبًا للحجز التحفظي على الـ 28 مليونًا الشهيرة.

ويدافع أحد محاميهم عن مصالح عملاء هيلين البلجيكيين والأجانب، بعد أن أعلن عن هيكلهم وضحايا اختلاس أصولهم.

واستفسرت الصحيفة على نطاق واسع من شركة ING Belgium بشأن Union Offshore، وهو كيان مشكوك فيه على أقل تقدير والذي كان ينبغي عليه تنبيه “قسم الامتثال” التابع له والمسؤول عن مراقبة العملاء والمعاملات.

وخلص التحقيق إلى أن الـ 28 مليون يورو المشبوهة لم تغادر الإمارات قط. وصلوا إلى حساب Union Offshore، ولكن تم فتحه في دبي من قبل ING Belgium، مع الفرع الإماراتي لمجموعة التأمين المصرفي الهولندية.