موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

دبلوماسي فرنسي: الإمارات تعمل لإضعاف اليمن خدمة لأطماعها الخاصة

0 10

اتهم السفير الفرنسي السابق لدى اليمن جيل غوتييه، دول التحالف في الحرب على اليمن وخصوصاً الإمارات بأن لديهم إرادة واضحة لإضعاف اليمن ونظامه الجمهوري خدمة لأطماعها الخاصة.

وقال السفير الفرنس في مقابلة تلفزيونية إن أنظمة الخليج تخاف من نهضة اليمن ولكنهم مخطئون وكان عليهم أن يندمجوا مع اليمن فلديهم المال ولديهم القوة البشرية وسيشكلون معا جزيرة عربية قوية” في إشارة إلى إدراج اليمن ضمن مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف” حكومة هادي مجرد أشباح و وهم ولم يسيطروا على أي منطقة في اليمن حتى عدن لا يستطيعون دخولها وهم مجرد قناع لوجه السعوديين والاماراتيين”.

وأوضح أن الحكومة الشرعية في اليمن ضعيفة، وهي شبح للتحالف ولا وجود لها حتى في المناطق التي تحررت من الحوثيي، وهي دلالة على إضعاف قوات التحالف لها حتى في مناطق سيطرتها.

ولفت السفير الفرنسي في مقابلته التلفزيونية، إلى أنه لا وجود لإيرانيين في اليمن، وأن الحوثيين اليوم باتوا يشكلون قوة خاصة في شمال اليمن، على حد قوله.

وأشار إلى أن قوات التحالف لا يمكن لها أن تحقق أي تقدم عسكري ميداني بالنسبة لشمال اليمن بحجم جبالة وتضاريسه الصعبة.

وأبدى تفاؤله بشأن العملية السياسية هي التي ستفرض نفسها في اليمن بعد نقل جرحى حوثيين إلى مسقط للعلاج وبعد التوصل الى اتفاق لتبادل الأسرى، ذلك في إطار جهود المبعوث الأممي الذي يسعى جاهدا لجمع كل الأطراف حول طاولة الحوار في السويد.

لكن السفير الفرنسي، تحدث عن قوة الحوثيين، ولم يتحدث عن حجمهم الطبيعي والحقيقي في الشمال إذ قال إنهم يمثلون غالبية شمال اليمن، وهذا مناقض للواقع بحسب ما يراه يمنيون يؤكدون أن الحوثي لا يمثل سوى 10 % من سكان اليمن.

ويتورط التحالف السعودي الإماراتي بحرب إجرامية في اليمن منذ أكثر من ثلاثة أعوام أدت إلى قتل عشرات آلاف المدنيين ودفعت البلاد إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة في ظل انتشار قياسي للمجاعة والأوبئة.