موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

رئيس الوزراء اليمني يستنجد بالرياض ضد مؤامرات عيال زايد

0 11

صنعاء- استنجد رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر اليوم الأربعاء بالسعودية ضد مؤامرات عيال زايد في جنوب اليمن خصوصا في عدن على خلفية ما شهدته لمحافظة مؤخرا من محاولات انقلاب من القوات الموالية للإمارات.

ودعا بن دغر الرياض للتحقيق في الأحداث التي وقعت بمدينة عدنغرد النص عبر تويتر في الأيام الماضية.

وقال إن حكومته منعت انهيارا شاملا للدولة ودافعت عن أمن اليمن وأمن الخليج في إشارة إلى انقلاب القوات الموالية على لحكومة الرسمية المدعومة من السعودية.

وأضاف بن دغر أمام الاجتماع الأسبوعي للحكومة “سنسعى لمصالحة في عدن والمحافظات المجاورة لها”.

وكانت عدن -التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة لها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014- شهدت معارك لمدة ثلاثة أيام بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية وقوات تابعة لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في يناير/كانون الثاني الماضي مما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى.

واتهم مصدر حكومي بالقصر الرئاسي في وقت سابق الإمارات بدعم الاحتجاجات المسلحة في عدن تأكيدا لتفوق نفوذها في الجنوب. وقال المصدر لوكالة رويترز إن “الانفصاليين الجنوبيين” مجرد أدوات في يد أجنبي مثل الحوثيين، وتابع “إن رقابنا في أيدي الإمارات”.

وسبق لحكومة بن دغر أن وصفت ما قام به المجلس الانتقالي بعدن بأنه محاولة انقلابية تخدم أجندات أخرى تتعارض مع وحدة اليمن. وذكرت في بيان أن تحركات المجلس تأتي في سياق المحاولات المستمرة والحثيثة لإعاقة عمل الحكومة الشرعية وتعطيل مهامها بشكل يتعارض مع الهدف الذي أُنشئ من أجله تحالف دعم الشرعية.

يُذكر أن المجلس الانتقالي الجنوبي هاجم في أحداث عدن مجمع القضاء ومبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومعسكرات ألوية الحماية الرئاسية، وحاول السيطرة على القصر الرئاسي في المعاشيق جنوب عدن.