موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الإمارات تحدد 3 دول فقط من “دول الكوارث والحروب” للإستفادة من منح إقامة لمدة عام

115

حددت الإمارات جنسيات ثلاث دول فقط يمكن لمواطنيها الاستفادة من منح إقامة لمدة عام واحد، بحسب المدير العام لشؤون الأجانب “سعيد راكان الراشدي”.

وقال الراشدي في تصريحات تلفزيونية إن رعايا الدول التي تعاني حروبا وكوارث مثل اليمن وسوريا وليبيا، يمكنهم الحصول على إقامة في دولة الإمارات لمدة عام.

وأضاف الراشدي أن القرار يعفي رعايا الدول من الغرامات المترتبة على المخالفات، ويمكنهم استخراج إقامة لمدة عام حتى إيجاد عمل لهم داخل الدولة أو العودة إلى بلدانهم في حال استقرت الأوضاع.

وأشار إلى أن الرعايا يمكنهم الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الإمارات للمواطن والمقيم من علاج وتعليم.

وكان مجلس الوزراء في الإمارات قرر الاثنين الماضي، منح رعايا الدول التي تعاني من حروب وكوارث إقامة لمدة عام، تضامنا مع شعوب تلك الدول حتى تتحسن أوضاعهم المعيشية أو يصبحوا قادرين على العودة لدولهم.

وينص القرار على السماح لرعايا الدول التي تعاني من حروب بتثبيت الإقامة لمدة عام بغض النظر عن شروط إقامتهم ما بين شهري أغسطس/آب وأكتوبر/تشرين الأول هذا العام مع إعفاء المقيمين من مخالفات أو غرامات مترتبة وهي مدة قابلة للتمديد.

وكانت مصادر مطلعة كشفت  أن عدد السوريين المبعدين بطريقة تعسفية من دولة الإمارات، حتى مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وصل إلى نحو ألف و70 أسرة.

وقالت تلك المصادر إن عمليات الإبعاد بدأت بالعمال والموظفين السوريين المقيمين في الإمارات الذين يتضح للسلطات هناك أنهم من المعارضين لنظام الحكم في سوريا، لتتوسع القائمة، في الآونة الأخيرة، شاملة السوريين من أصحاب رؤوس الأموال الذين يمتلكون مشاريع استثمارية في الإمارات.