موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

خطط الإمارات ستتضمن افتتاح كازينو للقمار في كل إمارة

208

تخطط سلطات دولة الإمارات إلى افتتاح كازينو للقمار في كل إمارة على أراضيها وذلك بعد أن تم الإعلان عن كازينو قمار بإمارة رأس الخيمة في منطقة “وين جزيرة المرجان” قبل أشهر.

وصرح فريدريك جوشين الرئيس التنفيذي لشركة Spectrum Gaming، المتخصصة في إدارة كازينوهات القمار بأن “التكهنات تشير إلى أنه قد يكون هناك ترخيص لما يصل إلى كازينو واحد في كل إمارة إماراتية”.

وقال جوشين “أعتقد أنه سيكون هناك اتفاق سياسي بين جميع هذه الإمارات، وهي خطوة من شأنها أن تسمح لكل منها بالنمو وتعظيم المزايا الخاصة بها وحجمها”.

واتخذت دولة الإمارات خطوات حاسمة للمضي قدمًا في تشريعات الكازينو، حيث أنشأت الهيئة العامة لتنظيم الألعاب التجارية (GCGRA)، برئاسة الرئيس التنفيذي السابق لشركة MGM جيم مورين.

في حين يشير جوشين إلى أن تعيين مورين يهدف إلى حد كبير إلى العمل “كرئيس صوري”، فإنه يشير إلى أن الأفراد الآخرين الذين عينتهم الإمارات “هم منظمون جادون فعليًا”.

وأوضح أنه من المرجح أن يكون كازينو عجمان “أشبه بما هو عليه في لاس فيجاس منه في ماكاو”. وهذا يعني المزيد من التركيز على غير الألعاب – بما في ذلك المأكولات والمشروبات والنوادي الليلية وما إلى ذلك.

وفي أكتوبر الماضي، كشف موقع “سكيفت” الشهير للسفر أن سلطات الإمارات تستعد إلى ترخيص ما يصل إلى أربعة كازينوهات جديدة للقمار.

ونقل الموقع عن بيل هورنباكل، الرئيس التنفيذي شركة MGM Resorts International، المتخصصة في إدارة كازينوهات القمار، ازدهار كبير لكازينوهات القمار في الإمارات بعد أن تم الإعلان عن كازينو قمار بإمارة رأس الخيمة في منطقة “وين جزيرة المرجان”.

وفي 3 سبتمبر/أيلول 2023 أعلنت الإمارات إنشاء ما يُسمى “الهيئة العامة لتنظيم الألعاب التجارية”، في خطوة نحو تشريع القمار لأول مرة في دولة خليجية.

وستعمل الجهة المذكورة كهيئة اتحادية لتقديم إطار تنظيمي للإشراف على ألعاب القمار واليانصيب.

وقال هورنباكل إن شركة MGM تقوم ببناء “منصة وقاعدة” يمكن أن “تضم كازينو” على الجزيرة في دبي.

وأوضح أن MGM متواجدة بـ “وين جزيرة المرجان”، وأن هناك مشروعات قيد التنفيذ بالجزيرة الواقعة برأس الخيمة.

وقال “نحن الآن نبني منصة وقاعدة يمكن أن تضم كازينو، ونعتقد أنه سيكون هناك ثلاثة أو أربعة كازينوهات في الإمارات. الأمر متروك لكل حاكم ليقرر ما يريد أن يفعله وأين يريد أن يفعل ذلك”.

ولفت التقرير إلى تعيين السلطات الإماراتية جيم مورين رئيسا لمجلس إدارة “الهيئة العامة لتنظيم الألعاب التجارية”، وهو كان الرئيس السابق لشركة MGM.

وعمل مورين سابقا بشكل وثيق مع المسؤولين الإماراتيين لتأسيس أكبر مشروع تطويري في لاس فيجاس وهو CityCenter التي تبلغ قيمته 9.2 مليار دولار بين شركة MGM Resorts International تحت إدارة مورين ودبي العالمية، والذي افتتح في عام 2009.

وعبر هورنباكل عن ثقته بموافقة سلطات دبي على افتتاح كازينو جديد تابع لشركته MGM.

وفي وقت سابق من هذا العام، استطلعت شركة العقارات والاستشارات “نايت فرانك” المشترين المحتملين من ذوي الثروات العالية حول مشاعرهم وتوقعاتهم بشأن سوق الكازينو في الإمارات.

ووجدت أن 59% يعتقدون أنه سيتم افتتاح كازينو في أبوظبي، و58% قالوا في دبي، و48% قالوا في الإمارات الأخرى، والتي ستشمل رأس الخيمة.

وقال 45% أنهم يتوقعون افتتاح كازينو مرخص في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال سنة أو سنتين من الآن.

وأكد هورنباكل أنه يتوقع أن يتم تقنين ألعاب القمار في الإمارات خلال العام الجاري.

يتوالى توافد أقطاب في صناعة القمار إلى دولة الإمارات التي تقترب من السماح رسميا بممارسة القمار على أراضيها في سابقة هي الأولى على مستوى دول الخليج.

وعام 2022 كشفت وكالة أنباء “رويترز” العالمية أن الإمارات ستسمح لأول مرة ببعض أشكال المقامرة، شريطة أن تتخذ كل إمارة قرارها بهذا الخصوص، وتحدد بشكل مستقل كيفية تنظيم الأمر مثلما تمنع الشارقة بيع الخمور خلافا لإمارات أخرى.

وتعمل مجموعة من المنتجعات ونوادي القمار العالمية على دراسة إمكانية فتح فروع لها في الدولة، خاصة وأنها تعد نقطة جذب مهمة للسياح، وبات كثير من مديري نوادي القمار العالمية يصوّب نظره نحو مكسب لم يكن واردا من قبل، وهو المقامرة في الدولة.