موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

حكام الإمارات يغطون على جرائهم بتحالف دولي مزعوم للسعادة

49

في خطوة شكلية جديدة للتغطية على جرائمهم وانتهاكاتهم داخليا وخارجيا وممارساتهم القمعية وتقييد الحريات العامة، عمد حكام الإمارات إلى إطلاق “تحالف دولي” مزعوم للسعادة يضم إلى جانبها خمس دول أخرى.

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) أن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي شهد إطلاق “التحالف العالمي للسعادة” الذي يضم وزراء من ست دول هي الإمارات، والبرتغال وكوستاريكا والمكسيك، وكازاخستان، وسلوفينيا.

ونص الإعلان المشترك على تحقيق عدد من الأهداف هي: المساهمة الفعالة في تعزيز الحوار حول السعادة على المستوى العالمي، ونشر المعرفة، وتبادل المعلومات، والخبرات بشأن تطبيق سياسات السعادة على نطاق أوسع بين الدول الأعضاء، وتنفيذ المشاريع المشتركة، التي تعزز جهود تلك الدول.

وسيعقد التحالف الدولي اجتماعاً سنوياً ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دولة الإمارات لبحث الإنجازات والتطورات، وتبادل الأفكار، بحسب الوكالة الإماراتية.

وقوبلت الخطوة الإماراتية بسخرية واسعة سواء من مواطنيها أو على المستوى العربي في ظل ما يمارسه حكامها من قمع شديد وتعسف بحق مواطني الدولة بما في ذلك تقييد الحريات العامة ومنع أي أصوات معارضة لهم.

واستهجن مغردون كيف يمكن الحديث عن سعادة لمواطنين محكومون بالحديد والنار وممنوعون من ممارسة أي شكل من أشكال الحريات العامة والتعبير عن الرأي.

كما أجمع المغردون أن خطوة حكام الإمارات تستهدف محاولة تنظيف سمعتهم الملوثة دوليا بفعل جرائم الحرب التي يرتكبونها في اليمن وليبيا ودول أخرى وتورطهم بممارسات مشينة مثل الاتجار بالبشر.