موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

صور: مظاهرة حاشدة في الهند رفضاً للإذلال وسوء معاملة العمال الآسيويين والهنود في الإمارات

0 11

نيودلهي – نظمت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات مظاهرة حاشدة في الهند احتجاجا على سوء معاملة العمال الآسيويين والهنود في الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع مؤسسة المعرفة العالمية في الهند.

وهتفت المشاركون في التظاهرة التي جرت الجمعة في شارع البرلمان المزدحم في العاصمة الهندية نيودلهي، شعارات ضد سلطات أبو ظبي، مطالبين بإنهاء إهانة العمال في الإمارات.

وقد قال أحد المحتجين: “إن العمال الآسيويين الذين يعملون في الخليج، لا سيما في الإمارات العربية المتحدة فقيرين للغاية. يجب على جميع ضحايا حقوق الإنسان من العمال وعائلاتهم في الإمارات أن يتحدوا لفضح وإدانة ممارسة السلطات الإماراتية تجاههم وسياستها تجاه عمال العالم الثالث “.

وأضاف أحد الضحايا وهو عامل كان يعمل في الإمارات “لا يمكننا تقييم الوضع إلا من خلال الاستماع إلى العمال في دولة الإمارات العربية المتحدة وتجربة نظام الكفالة والتي تعطي الحق للكفيل والدولة بحجز جوازات سفر العمال الهنود, حيث يصبح العمال مجبرين على العمل في البلاد لعدد ساعات كثيرة وظروف عمل قاسية ومهينة، وهذا لا يختلف عن ممارسة الرقيق بأي شكل من الأشكال”.

وانتقد ممارسة الإكراه في العمل مع حجز جواز السفر وحرمانهم من حقوقهم في الإمارات، مشددا على أنه يجب على حكومة الهند ان تناقش قضية الكفالة وجهاً لوجه مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال كرمان وهو عامل سابق “إنه لطالما وعدت السلطات الإماراتية بإنصاف العمال الآسيويين والهنود ولكن لم يحصل شيء جديد فالظلم والإهانة وأكل حقوق العاملين مستمرة . يجب أن يتم سن قوانين تحمي حقوق وكرامة العمال وتطبيق قوانين حقوق الإنسان العالمية حتى يتمكن العمال من العمل بسهولة”.

وفي نفس السياق تم في وقت سابق مناقشة إمكانية أن توقف الهند ارسال عمالها ومواطنيها للخارج وتوفر لهم بيئة عمل جيدة في بلادهم بدلاً من التعرض للإهانة والذل في الإمارات. حيث أنه قد تم سن الكثير من القوانين ولكن لم يتم استخدامها بشكل صحيح.

وفي نهاية النقاش، أوصت اللجنة بالإجماع بأنه يجب على الحكومة الهندية أن تمارس الضغط على الحكومة لحماية حقوق الإنسان للعمال الذين يعملون في دول الخليج.

وأضاف خبير قوانين العمل سهيل أحمد أن انتهاك حقوق الإنسان للعمال أصبح شائعا جدا. يجب أن تعرف الشركات ووكالات الاستشارات أيضاً قوانين العمل والمعاهدات الدولية عند عرضهم العمل على العمال. وواصل السيد أحمد أنه م الضروري أن يكون الناس واعين لقوانين حقوق الإنسان والعمل.

من جهته، قال سومان سينغ خبير الموارد البشرية العالمي إنه على الجميع أن يكونوا مدركين لحقوق الإنسان من أجل أن يكونوا على دراية تامة بحقوقهم وأن يثقفوا بأنفسهم قدر المستطاع حتى لا يتعرضوا للاستغلال في الدول الي يعملون بها.

ودعت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الإمارات في جنوب اليمن وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان الدولية. كما ودعت الحملة ايضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة دولة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.

وكان تم إطلاق الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الامارات مركز العبودية الحديث.

وبحسب الحملة تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم واحدة من الدول التي تقود الاتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.