موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الإمارات افتتحت ثلاثة معابد يهودية على أراضيها خلال عامين

387

كشف مسئولون إسرائيليون أن الإمارات افتتحت ثلاثة معابد يهودية على أراضيها خلال عامين من إشهار علاقات التطبيع مع إسرائيل بهدف تعزيز تواجد الجالية اليهودية.

وأبرز موقع nationalpost الدولي أن اتفاقيات أبراهام “غيرت قواعد اللعبة بالنسبة لإسرائيل والإمارات، إذ في حين أن البلدين لديهما اختلافات ثقافية ودينية ، إلا أن علاقتهما تبدو طبيعية تمامًا”.

وأشار الموقع إلى أنه على عكس تطبيع إسرائيل البارد نسبيًا مع مصر والأردن فإن التطبيع مع الإمارات دافئ وودود.

في الحدث المشترك لمؤسستي مع متحف مفترق طرق الحضارات بمناسبة مرور عامين على توقيع اتفاقيات إبراهيم ، لاحظ الحاخام الرئيسي في بريطانيا، إفرايم ميرفيس أنه بينما يعاني اليهود في العديد من الأماكن، فإن الجالية اليهودية في الإمارات تنمو وتنمو.

أوضح نائب القنصل العام الإسرائيلي في الإمارات أنه “لا يوجد فعليًا معاداة للسامية في الإمارات لأن السكان يستمدون إشاراتهم من قيادتها”.

بحسب المسئولين الإسرائيليين تتمتع الجالية اليهودية المتنامية في الإمارات بمجموعة مختارة من مطاعم الكوشر وثلاثة معابد يهودية على الأقل ، بما في ذلك كنيس النخيل.

وذكر أنه أصبح سماع الأشخاص الذين يتحدثون العبرية أمرًا شائعًا الآن في مراكز التسوق وأماكن أخرى في الإمارات.

أحمد عبيد المنصوري إماراتي أسس متحف مفترق طرق الحضارات ، أصبح رمزًا وبطلًا للتطبيع. قام بجولة في معرض الهولوكوست في متحفه، والذي يدعي أنه الوحيد في أي مكان في الشرق الأوسط خارج إسرائيل.

في العام الماضي ، ساعد في قيادة مسيرة الأحياء ، وفي الصيف الماضي ، كشف عن رسالة موقعة من تيودور هرتزل خلال الاحتفالات بالذكرى الـ 125 للمؤتمر الصهيوني الأول.

والأهم من ذلك ، قال المنصوري إنه يقوم بتثقيف الطلاب الإماراتيين حول الهولوكوست من خلال إحضارهم إلى المتحف.

أضاف أنه بدأ مجموعته الخاصة بالهولوكوست تحت الرادار قبل وقت طويل من اتفاقيات إبراهيم ، وهي الآن مفتوحة للجمهور كوسيلة لدفع السلام والتسامح والتضامن اليهودي العربي.

في خطابه في المتحف اعتبر إفرايم ميرفيس أن المتحف “مكان مثالي لحدثنا المشترك لأنه يعكس القيم الإبراهيمية للصداقة والتعددية والتعايش”.

من جانبه يرى المنصوري أنه “نحن بحاجة إلى وقف معاداة السامية ومعاداة الصهيونية ونزع الشرعية عن إسرائيل. يجب على الناس المضي قدما ومحاولة بناء الجسور “.