موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

الإمارات وجهة كبار مسئولي إسرائيل المتقاعدين

0 28

تحولت دولة الإمارات إلى وجهة كبار مسئولي إسرائيل المتقاعدين بما في ذلك جنرالات الحرب المتورطين في جرائم حرب وانتهاكات بحق الفلسطينيين والعرب.

وتم الكشف عن ترأس موشيه يعلون وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، شركة استثمار مخاطر جديدة مملوكة لإسرائيل ومقرها في الإمارات.

وبحسب وسائل إعلام عبرية ستكون الشركة مسؤولةً عن الاستثمار في الشركات الناشئة الإسرائيلية خلال مراحلها الأولى وتطوير تقنيات في مجالاتٍ مثل الأمن السيبراني، والمدن الذكية، والأمن العام، والتقنية المالية، والتقنية التأمينية.

شركة Synaptech الجديدة هي شركة تابعة لمجموعة Avnon Group الإسرائيلية المتخصصة في حلول الأمن السيبراني والدفاع والأمن القومي، مثل أنظمة الطائرات المسيّرة والحلول المضادة للطائرات المسيّرة، وأنظمة الرادار لصالح جهات إنفاذ القانون ووكالات الأمن والمستجيبين الأوائل.

كما أنّ شركة الاستثمار المُخاطِر الجديدة مملوكة بشكلٍ مشترك بين المجموعة الإسرائيلية و”شركاء استراتيجيين في الخليج”، بحسب الإعلان الصادر الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وتأسست مجموعة Avnon Group على يد تومر أفنون، رجل الأعمال المخضرم في قطاعي الأمن القومي والدفاع. وقد أنشأت الشركة مؤخراً فرعها في أبوظبي.

وسوف تستثمر Synaptech فيما يصل إلى 20 شركة ناشئة، “بهدف نقل روح (أمة الشركات الناشئة) الإسرائيلية” إلى الإمارات، وتحقيق إمكانات الأعمال المتوقعة في صناعة الدفاع بين البلدين، وفقاً لتصريح المجموعة.

بينما قال يعلون في إعلانه: “فتحت اتفاقيات أبراهام (التي طبَّعت علاقات إسرائيل مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب) الباب أمام إسرائيل والإمارات لتحقيق التعاون الاستراتيجي الذي سيُؤثر على البلدين لسنوات طويلة مقبلة”.

كما ستُنشئ المجموعة مع شركائها مركزاً للابتكار يُوفّر للشركات الناشئة المختارة قاعدةً لاستضافة أنشطتها التطويرية، إلى جانب “مركز ابتكار، وتسريع أعمال، وتدريب للتقنيات المبتكرة التي تُزعزع السوق”.

وفي هذا المركز، ستتمكن دول الخليج من “المشاركة في عملية تطوير المنتجات إسرائيلية الصنع”. كذلك ستحصل الشركات المشاركة على توجيهات، إلى جانب الوصول للمستثمرين والشركاء المحليين في المنطقة، بحسب الإعلان.

أردف يعلون: “داخل مركز الابتكار الإماراتي، سنسمح لشركات التقنية الإسرائيلية بالوصول إلى مستثمرين استراتيجيين وتطوير منتجاتهم بما يتوافق مع متطلبات السوق، فضلاً عن التعاون مع عملائهم المستقبليين في الخليج. ونحن على قناعة بأن Synaptech ستتحول إلى رمزٍ للسلام والتعاون الاقتصادي بين إسرائيل والإمارات خلال وقت قصير”.

يُذكر أن يعلون قد انسحب من الساحة السياسية قبل الانتخابات التي عُقِدَت في وقتٍ سابق من عام 2021، بعد أن تبيّن أن حزبه “تلم” لن يجتاز العتبة الانتخابية.

وسبق أن كشفت إمارات ليكس أن عددا من المسئولين الإسرائيليين المتقاعدين مثل الرئيس السابق للموساد (جهاز المخابرات الإسرائيلي) يوسي كوهين، أقاموا سلسلة علاقات اقتصادية وتجارية في الإمارات.

ومنذ توقيع اتفاق إشهار التطبيع بين الإمارات وإسرائيل في سبتمبر 2020 برعاية أمريكية، وقَّع الجانبان عشرات الاتفاقيات الثنائية، أبرزها ما يتعلق بالأمن السيبراني والتجسس والتعاون العسكري.