موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

في تصاعد لعار تطبيع أبو ظبي.. وزير إسرائيلي إلى الإمارات غدا في ثاني زيارة خلال أيام

0 12

في تسارع غير مسبوق للتطبيع بين الإمارات وإسرائيل يصل وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا غدا الاثنين إلى دبي للمشاركة في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتصالات الذي سينعقد لنحو أسبوعين.

وتأتي الزيارة المثيرة للجدل وسط انتقادات هائلة تتعرض لها الإمارات على خلفية استقبالها وفدا رياضيا إسرائيليا برئاسة وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف.

وكان قرا الذي ينتمي لحزب الليكود الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أعلن قبل شهرين عن تلقيه دعوة رسمية لزيارة الإمارات.

وفي حينه قال الوزير الإسرائيلي “إنها المرة الأولى التي تقدم دولة عربية دعوة رسمية علنية لوزير إسرائيلي لزيارتها”، معتبراً أنّ هذه الخطوة تأتي في إطار التحولات الدراماتيكية التي تشهدها العلاقة بين إسرائيل، والعديد من دول الخليج”.

وأضاف قرا أنّ الدول العربية، تكشف يوماً بعد يوم عن رغبة في “الارتباط مع إسرائيل”، معتبراً أنّ هذا التطور “يأتي في إطار التحوّل الذي تشهده بيئة إسرائيل الإقليمية”.

وزعم قرا أنّ “الكثير من الجهات العربية لاسيما في دول الخليج، تبدي رغبة في زيارة إسرائيل في القريب العاجل”، مشيراً إلى أن “الكثير من الأطراف الرسمية في الخليج، لا تتردد في التعبير عن دعمها لتل أبيب ومواقفها”.

كما كان تم الكشف عن أن سفيري الإمارات يوسف العتيبة والبحرين عبد الله بن راشد آل خليفة، التقيا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في مطعم بواشنطن في مارس/آذار الماضي.

يأتي ذلك وسط تصاعد غير مسبوق في التطبيع بين الإمارات والبحرين وإسرائيل.

ومؤخرا شارك فريق رياضة إماراتية وبحرينية في سباق طواف دراجات هوائية نظمته إسرائيل في القدس المحتلة.

في هذه الأثناء انتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لوزيرة الرياضة الاسرائيلية ميري ريغيف، إلى جانب أمين سر الاتحاد الإماراتي للجودو ناصر التميمي، في ابو ظبي، حيثُ تتواجد الوزيرة الاسرائيلية برفقة وفدٍ رياضي إسرائيلي يشارك في مباريات الجائزة الكبرى للجودو التي تقام في أبوظبي.

وتظهر في الصورة “ريغيف” وهي تمسك بيد المسؤول الاماراتي بطريقة وصفها نشطاء بالـ”حميمية”، بينما ينظر هو الى ساقيها المكشوفتين.

ولمن لا يعرف الوزير الاسرائيلية ميري ريغيف فهي تنحدر من أصولٍ مغربيّةٍ، كما أنها من صقور حزب (الليكود) الحاكم بقيادة نتنياهو، وشغلت سابقًا منصب الناطقة بلسان جيش الاحتلال.

وكانت الوزيرة نفسها قد وصفت في وقتٍ سابقٍ الأذان بأنه صراخ “كلاب محمد”.

كما توجهت للنائبة العربيّة في الكنيست الإسرائيليّ، حنين زعبي، من حزب التجمع الوطنيّ الديمقراطيّ من على المنصّة بكلماتٍ نابيّةٍ وبذيئةٍ ونعتتها بالـ”عاهرة”.

وكانت “ريغيف” في إحدى المناسبات، ارتدت فستانا استفزازيا للعرب والعالم مرسوم عليه صورة المسجد الاقصى للتأكيد من قِبَلها على انها عاصمتهم الابدية.

وقالت ريغيف، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إن “المشاركة في البطولة في الإمارات قرار تاريخي له دلالات بعيدة المدى، وفاتحة لما بعدها”.

وحصل اللاعبون الاسرائيليون على 3 ميداليات برونزية في بطولة الجودو في ابوظبي أمس السبت.

ونشرت وسائل إعلام عبرية صوراً أظهرت وزيرة الرياضة الإسرائيلية وهي تمنح الميداليات للفائزين.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن 11 لاعبا من المنتخب الإسرائيلي للجودو حصلوا على تأشيرات من الإمارات للمشاركة في الـ”غراند سلام”.

ونشر حساب إسرائيلي رسمي يتبع حكومة الاحتلال مقطعا مصورا، لأعضاء فريق الجودو الإسرائيلي المشارك في بطولة “غراند سلام أبوظبي” وهم يُحيون شعائرهم وطقوسهم اليهودية من قلب العاصمة الإماراتية.

ويظهر المقطع المنشور أعضاء الفريق الإسرائيلي الذين وصلوا الإمارات اليوم الجمعة برئاسة وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، وهم يؤدون طقوسهم الدينية ويحييون شعائر يوم السبت وفقا لمعتقداتهم.

ولوحظ تواجد زجاجات الخمر أمام أعضاء الفريق الاسرائيلي.