منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

فيديو: نائب عربي في الكنيست الإسرائيلي يوبخ وفدا تطبيعا إماراتيا

وبخ العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي سامي أبو شحادة وفدا تطبيعيا من دولة الإمارات يزور إسرائيل.

وأبو شحادة نائب عن القائمة العربية المشتركة من التجمع الوطني الديمقراطي.

وقد وبخ أبو شحادة مسؤولين إماراتيين زارا الكنيست أمس الثلاثاء وشاركا في اجتماع لجنة الاقتصاد البرلمانية.

وكانت الجلسة مخصصة لبحث ما يعرف بأرباح الجمهور من الغاز في إسرائيل.

خجل من التطبيع

وعبر أبو شحادة عن خجله بما يفعله رواد التطبيع الإماراتيين.

وصرح أن المسؤولين الإماراتيين حضرا لطرح تجربتهما في مجال إقامة صندوق قومي لأرباح النفط.

وقال إنه وجد من المناسب توبيخ كل من جمال الجروان الشنطي سكرتير مجلس الاستثمارات الدولي التابع للإمارات وجمعة محمد القيط نائب سكرتير شؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد الإماراتية.

دفاع إسرائيلي

وحظي الوفد التطبيعي الإماراتي بالدفاع من رئيس الجلسة الخاصة في الكنيست الإسرائيلي.

إذ تم طرد أبو شحادة من الجلسة المخصصة لمناقشة استثمارات إماراتية في قطاعي الغاز والنفط الإسرائيليين.

وقام رئيس الجلسة بمقاطعة النائب العربي أكثر من مرة، ثم أمر بإخراجه من الجلسة التي تمت عبر الانترنت.

ووجه أبو شحادة الانتقادات للجانب الإماراتي المشارك في الاجتماع.

التطبيع عار

وقال أبو شحادة مخاطبا أحد ممثلي الجانب الإماراتي: “هل أنت مدرك لكل ما يجري أم أنك لم تفهم حيثيات خطاب التطبيع”.

وأضاف: “من الوضح أنه سيكون هناك الكثير من المشاكل، إلا أن الأخلاق تلعب دورا مهما.. حتى لو كان هناك أبعاد اقتصادية معينة تبقى الأخلاق عنصرا مهما”.

وتابع: “إن لم تستح فافعل ما شئت”.

وأضاف: “كنت أريد أن أنهبك لخطورة الموقف. كنت أعتقد أن الإمارات محسوبة على العرب”.

وتابع بالإنجليزية: “أي اتفاق مع دولة الاحتلال غير شرعي وفقا للقانون الدولي، هذه جريمة.. ما تقوم به جريمة بالفعل”.

وختم بالقول: “عيب أنها بالعربية تقال هذا عيب”.

ووقع النظام الإماراتي سلسلة اتفاقيات اقتصادية مع إسرائيل بموجب اتفاق إشهار التطبيع بين الجانبين.

ومن ضمن الاتفاقيات استيراد الإمارات منتجات المستوطنات المقامة في الأراضي الفلسطينية والجلوان السوري.