منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

إمارات ليكس تكشف خفايا شراكة الإمارات ومنظمة يهودية لاستهداف قطر

كشفت مصادر موثوقة عن شراكة خفية أقامتها الإمارات مع منظمة يهودية لاستهداف دولة قطر والجهات الداعمة للفلسطينيين خاصة في قطاع غزة.

وقالت المصادر ل”إمارات ليكس”، أن قنوات اتصال وتنسيق مكثف أقامها سفير الإمارات لدى إسرائيل محمد آل خاجة مع مسئولي منظمة “شورات دين” اليمينية.

وذكرت المصادر أن آل خاجة تعهد بتقديم كافة أشكال الدعم القانوني والمالي والفني للمنظمة اليهودية بغرض التحرك ضد الجهات الداعمة للفلسطينيين.

وأوضحت المصادر أن الدعاوى القضائية التي رفعتها منظمة “شورات دين” مؤخرا يعد أول خطوات التحرك المشترك بين المنظمة والإمارات.

وكان آل خاجة حرض قبل أيام خلال اجتماعه مع حاخام يهودي على قناة الجزيرة الفضائية من قطر وزعم أنها تشوه صورة إسرائيل في المنطقة.

وقبل أيام قدمت عائلات قتلى مستوطنين لقوا مصرعهم في عمليات فلسطينية دعوى قضائية ضخمة ضد بنوك وجمعيات قطرية بحجة دعمها للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة خلال السنوات الأخيرة.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن الدعوى التي قدمت باسم 24 عائلة قتل أبناؤها في عمليات فلسطينية طالبت المحكمة المركزية في القدس بتعويضات بقيمة مليار و200 ألف شيقل.

في حين قدمت الدعوى القضائية باسم منظمة “شورات دين” اليمينية وتضم الدعوى 130 مدعياً من أفراد عائلات القتلى.

بينما قدمت الدعوى ضد بنوك قطرية وكذلك جمعيات ولجان زكاة في قطر متهمة اياها بتمويل العمليات التي نفذتها الفصائل الفلسطينية خلال السنوات الاخيرة بما في ذلك خلال الحرب الأخيرة الشهر الماضي على قطاع غزة.

ومن بين الجمعيات المقدمة ضدها الدعوة “جمعية زكاة قطر” وهي جمعية سبق لوزير الجيش الإسرائيلي أن أصدر الامر باعتبارها تنظيماً محظوراً في العام 2008 بزعم أنها تحول الأموال إلى جمعيات او شخصيات تابعة لحماس في قطاع غزة.

وعمدت الإمارات منذ توقيعها اتفاق إشهار التطبيع مع إسرائيل في أيلول/سبتمبر الماضي على توثيق علاقاتها مع أشد المنظمات اليهودية تطرفا.

ومؤخرا أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن سفير الإمارات لدى إسرائي وافق على دعوة مؤسسة “جبل الهيكل” المتطرفة لمشاركة المستوطنين في اقتحامات الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وذكرت وسائل الإعلام أن آل خاجة رد برسالة مقتضبة يوافق مبدئيا على دعوة مؤسسة جبل الهيكل على أن يتم تحديد موعد “مناسب” لذلك.

وأضاف أن آل خاجة اشترط ضمان عدم الاحتكاك بالمصلين الفلسطينيين في المسجد الأقصى خشية طرده والتهجم عليه.

وكانت مؤسسة “جبل الهيكل التراثية” وجهت دعوة لسفير الإمارات للمشاركة في اقتحامات المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى.

ومؤسسة جبل الهيكل أسسها تيري ريزنهوفر من أجل العمل على تحقيق النبوءة التوراتية بشأن بناء الهيكل الثالث المزعوم مكان المسجد الأقصى.

وتنشط المؤسسة في تقديم المعونة لبناء المستوطنات وشراء الأراضي من الأوقاف الإسلامية والمساعدة في مشروع إعادة الهيكل.