منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها
تصفح التصنيف

مرتزقة الامارات

ينتج النظام الحاكم في دولة الإمارات إغراق الدولة بالمرتزقة في مختلف المناصب بهدف إخضاع الشعب الإماراتي.

ليجد أبنائه نفسه خلال سنوات غربا في داخل وطنهم.

ويتورط ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وأشقائه بنهب مليارات الإمارات والبعث بمؤسسات الدولة واستيراد المرتزقة.

فيما سيكتشف أبناء الأمارات يوما أن هذه العصابة لم تخدم الا نفسها وسيجدون أنفسهم خلال سنوات انهم غرباء.

ويؤكد مراقبون أنه عندما تؤدي سياسات النظام الإماراتي إلى تحويل المواطنين إلى أقل من 10% في إجمالي السكان.

فهو قد تخلى عن أهم مقوم لبقاء الدولة وجعل شعبها في مهب الريح.

إذ خلال عشرين عاما سيستولي المرتزقة الذين استوردهم محمد بن زايد على اقتصاد البلد وثقافتها وبعد ذلك سياستها وهكذا تضيع الأوطان في ظل حكم السفهاء.

جيش من المرتزقة الأجانب بأهداف توسعية مشبوهة

منذ استقلال إمارات الساحل المتصالح عن سلطة بريطانيا في أواخر الستينيات.

كان اندماج هذه الإمارات مدفوعا بالضرورة السياسية لحماية نفسها من أطماع القوى الإقليمية الأكبر مثل إيران.

وهي ضرورة دفعت القبائل المتناحرة -وعلى رأسها آل نهيان وآل مكتوم والقواسم- لنسيان خلافاتها التاريخية.

وقبول الاندماج في كيان سياسي واحد، ونتيجة لذلك البناء السياسي المتعجل نسبيا.

ولم يكن المجتمع الإماراتي أكثر من مجتمع متخيل وُلد من رحم دولة تشكّلت بدافع الضرورة.

وكان ذلك ما فطن إليه من يملكون مفاتيح النظام الحاكم الإماراتي.

والذين اعتبروا منذ اللحظة الأولى أن تأسيس “هوية وطنية جامعة” هو المفتاح الأكبر ليس فقط للاستقرار السياسي، ولكن أيضا للأمن القومي.

كانت الخطوة الأولى والأكثر إلحاحا في هذه الجهود هي بناء جيش مشترك.

يتغلب على إرث الخلافات القبلية والعسكرية بين الأسر المسيطرة على الإمارات.

وقد تحقق ذلك بالفعل في عام 1976 بعد خمسة أعوام كاملة من تأسيس الاتحاد.

لكن الأمر تطلب 20 عاما إضافية من أجل توحيد جميع قوات الدفاع التابعة للإمارات -بشكل كامل- ضمن قوة وطنية موحدة.

وهي قوة ظلت رمزية وبلا فاعلية إلى حد كبير، وعاد ذلك إلى المخاوف الكامنة في الإمارات الخليجية من أن قوة عسكرية محترفة وأكثر استقلالا يمكن أن تهدد عروش الأسر الحاكمة.

والتي قررت الاعتماد في أمنها على حفظ توازن القوى الذي أقرته الدول الكبرى (بريطانيا ولاحقا الولايات المتحدة).

وعلى الرعاية الأمنية لهذه القوى بوصفها الضامن الرئيسي للاستقرار في الخليج.

ونتيجة لذلك، فإن دولة الإمارات لم تلعب أي دور عسكري كبير في المنطقة منذ تأسيسها، فيما ظل التطور العسكري لقواتها المسلحة شديد البطء على المستويين التقني والفلسفي.

فقد ورثت الإمارات التفكير الاستراتيجي العربي الذي كان ينظر إلى إسرائيل وإيران (ما بعد الثورة الإسلامية) بوصفهما التحديين الأمنيين الرئيسيين.

وقد ساعد نزاع الإمارات التاريخي مع إيران على الجزر الثلاث، طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى، على تعزيز فكرة أن طهران تُمثّل التحدي الرئيس للأمن الإماراتي.

وسرعان ما تحول هذا الشعور إلى إطار واقعي للفعل السياسي مع إنشاء مجلس التعاون الخليجي عام 1981.

وهو مجلس تشكّل في جوهره كرد فعل على تحول أكبر دولة إقليميا وقتها (إيران) إلى المعسكر المناوئ للغرب وحلفائه.

خاصة مع تنامي الشعور أن إيران الخمينية كانت عازمة على بسط نفوذها وفرض هيمنتها في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج على وجه الخصوص.

من خلال تصدير ثورتها، وهو شعور تعزز بشكل أكبر مع اندلاع الحرب العراقية الإيرانية.

التي اصطف خلالها مجلس التعاون داعما لبغداد صدام في مواجهة طهران.

الإمارات تكثف نقل الأسلحة والذخائر والآليات العسكرية لمليشياتها في اليمن

كشفت مصادر يمنية عن تكثيف دولة الإمارات عمليات نقل الأسلحة والذخائر والآليات العسكرية إلى مليشياتها في عدن جنوب اليمن. وبحسب المصادر فأن الإمارات قامت بنقل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر خاصة الثقيلة إلى مليشيا المجلس الانتقالي في عدن.…

تقرير بريطاني رسمي: الإمارات تستغل تبرعاتها للإنتربول لفرض مرشحها لرئاسة المنظمة

كشف تقرير بريطاني رسمي أن الإمارات تستغل تبرعاتها المالية لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" لفرض مرشحها لرئاسة المنظمة. وقال التقرير الصادر عن المدير السابق للنيابات العامة في المملكة المتحدة إن جنرال إماراتي مرتبط بانتهاكات حقوق…

الإمارات تسعى لفرض سلطة وكالة نيابة عن إسرائيل في القدس

تصاعدت التحذيرات الفلسطينية في القدس المحتلة من سعي الإمارات إلى فرض سلطة وكالة نيابة عن إسرائيل في المدينة المقدسة. وتكثف الإمارات مساعيها لمحاولة اختراق ملف القدس المحتلة من بوابة الانتخابية التشريعية المقررة الشهر المقبل. وحذرت مؤسسة…

إيران تعتقل جواسيس لإسرائيل والإمارات في محافظة أذربيجان الشرقية

كشفت إيران عن اعتقال جواسيس لإسرائيل ودول أخرى في محافظة أذربيجان الشرقية غربي البلاد. وصرح المدير العام لمخابرات أذربيجان الشرقية بأنه "تم إلقاء القبض على جواسيس إسرائيليين وعدة جواسيس على صلة بالأجهزة الأمنية لدول مختلفة في المحافظة".…

بالأسماء: الكشف عن مرتزقة المشروع الإماراتي التخريبي في تونس

كشفت مصادر أمنية تونسية عن قائمة بالأسماء لمرتزقة المشروع الإماراتي التخريبي في تونس ضمن قيادة أبوظبي الثورات المضادة. ومنذ سنوات، تبذل الإمارات جهودًا مكثفة لتوجيه السياسات الداخلية والخارجية لبعض الدول، وبينها تونس، بهدف بناء “نظام…

أحدثها تشكيلات.. الدراما التركية تدين مؤامرات الإمارات ومرتزقتها

خصصت الدراما التركية في السنوات الأخيرة عدة مسلسلات لإدانة مؤامرات الإمارات ومرتزقتها في المنطقة. وتعرض تلك المسلسلات بالأسماء والتفاصيل الدور الإجرامي للإمارات في عدد من الدول وزعزعة الاستقرار فيها وفي مقدمتها تركيا. وعلى رأس مرتزقة…

مصدر يكشف تحريض الإمارات حفتر لقتل الورفلي خشية انكشاف أسرار جرائمها

كشف مصدر إماراتي موثوق عن تحريض النظام الإماراتي حليف أبوظبي في ليبيا خليفة حفتر على قتل القائد العسكري في ميليشياته محمود الورفلي قبل أيام. وقال المصدر ل"إمارات ليكس"، إن قتل الورفلي تم بتعليمات مباشرة من أبوظبي خشية من انكشاف أسرار جرائم…

تحقيق دولي يكشف خفايا صناعة الموت والمرتزقة التي تقودها الإمارات في الصومال

كشف تحقيق دولي عن خفايا ومعلومات لأول مرة بشأن صناعة الموت والمرتزقة التي تقودها الإمارات في الصومال خدمة لحروبها الخارجية. وتضمن التحقيق الذي نشره مركز الديمقراطية للشفافية (DCT)، أسماء شركات وأفراد تستخدمهم الإمارات في تجنيد المرتزقة في…

الأمم المتحدة تدين الإمارات باستمرار توريد السلاح والمرتزقة إلى ليبيا

أدان تقرير حديث للأمم المتحدة الإمارات بالاستمرار في توريد السلاح والمرتزقة إلى ليبيا في انتهاكات لقرارات الحظر الدولية. وقال تقرير صادر عن فريق لجنة خبراء الأمم المتحدة حول ليبيا إن الإمارات تواصل تصدير الأسلحة والمقاتلين الأجانب إلى…

تقرير يمني يرصد سلسلة انتهاكات للإمارات في جزيرة سقطري اليمنية

تحت عنوان "انقذوا سقطرى" رصد تقرير يمني سلسلة انتهاكات للإمارات في الجزيرة اليمنية ذات الوقع الاستراتيجي. وتضمن تقرير نشره مركز "هنا عدن" للدراسات انتهاكات إماراتية تشمل أنشطة عسكرية وتهريب أسلحة بشكل متواصل في جزيرة سقطري. ويغدو تدخل…