منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

خارطة سيطرة ميليشيات الإمارات في اليمن

كرست دولة الإمارات مؤخرا من نفوذها عبر ميليشيات إجرامية لمناطق واسعة من اليمن بعد أن سيطر انفصاليون تدعمهم أبوظبي على مدينة عدن التي كانت مقر الحكومة اليمنية المدعومة من الرياض.

وروجت الإمارات إلى الدعوة للحوار لكنها لم تصل إلى حد مطالبة المقاتلين الجنوبيين بالتخلي عن سيطرتهم على المدينة الساحلية اليمنية لصالح حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وبفعل ممارسات الإمارات التخريبية، تصدع التحالف الذي يضم دولا سنية وتقوده السعودية بعد قتال مستمر منذ أكثر من أربع سنوات دعما لحكومة هادي المعترف بها دوليا في مواجهة جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وأعلى المناطق في الكثافة السكانية. ويقيم هادي في السعودية لكن حكومته وقواته والأحزاب المتحالفة معه كانت تدير عدن إلى أن سيطر الانفصاليون على مواقع حكومية مطلع الأسبوع.

وأدت الحرب الدائرة في اليمن منذ عام 2015 إلى مقتل عشرات الآلاف ودفعت البلد إلى شفا مجاعة.

وفيما يلي تفاصيل سيطرة ميليشيات الإمارات في اليمن:

عدن: سيطرت قوات المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم من الإمارات مؤخرا على المدينة بعد أيام من القتال مع القوات الحكومية.

الضالع: تسيطر قوات الحكومة الشرعية على معظم محافظة الضالع مع وجود كبير أيضاً لقوات الحزام الأمني الموالي للإمارات، كما تعد مسقط رأس رئيس ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي، في حين لا تزال مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، تحت سيطرة جماعة الحوثي.

حضرموت: تعد حضرموت من المحافظات التي توجد فيها قوات موالية للإمارات عبر ما يسمى بـ”قوات النخبة الحضرمية”، لكن القوات الموالية للرئيس اليمني توجد بكثرة فيها، خصوصاً في مناطق وادي وصحراء حضرموت عبر قوات المنطقة العسكرية الأولى.

شبوة والجوف والبيضاء: تتقاسم الحكومة الشرعية مع ما تسمى بقوات النخبة الشبوانية الموالية للإمارات النفوذ في محافظة شبوة، كما تسيطر الحكومة على عدد كبير من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف، وأيضاً مديريات من محافظة البيضاء المحاذية لمأرب.

أبين: محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني المدعوم إماراتياً، هي الأخرى تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

لحج: تتقاسم الحكومة الشرعية السيطرة على محافظة لحج مع قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات، لكن الأوضاع تتجه بشكل كبير لسيطرة الأخيرة عليها.

أرخبيل سقطرى: محافظة أرخبيل سقطرى أيضاً تحت سيطرة الحكومة الشرعية التي احتجت لدى مجلس الأمن الدولي على انتهاك الإمارات للسيادة اليمنية ونشر قواتها في الأرخبيل على نحو غير مبرر.

الحديدة: معظم مديريات محافظة الحديدة غرب اليمن، تقع تحت سيطرة الحوثيين، باستثناء بعض المديريات جنوب المدينة تسيطر عليها قوات “العمالقة” وهي قوات جنوبية موالية للرئيس اليمني، وقوات “طارق نجل الرئيس اليمني السابق”، وهي لا تعترف بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لكنها موالية للإمارات.

مناطق سيطرة الحوثيين: أما باقي مناطق اليمن فهي تحت سيطرة مليشيا الحوثي، أبرزها العاصمة صنعاء (أمانة العاصمة)، وصعدة التي توصف بأنها معقل الحوثيين، وإب، وعمران وذمار وريمة والحديدة والمحويت وحَجَّة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.