موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

استطلاع رأي يكشف تناقض سياسات النظام الإماراتي مع توجهات الإماراتيين

0 17

كشف استطلاع دولي للرأي حدة تناقض سياسات النظام الإماراتي مع توجهات الإماراتيين بما في ذلك الموقف من حركة حماس الفلسطينية وجماعة الإخوان المسلمين وصولا إلى رفض التطبيع مع إسرائيل.

وأظهر استطلاع رأي نشره معهد واشنطن الدولي، نتائج لافتة عن تكون صورة إيجابية عن جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس في دولة الإمارات بخلاف مواقف النظام الإماراتي العدائية منهما.

وتم الاستطلاع الذي أعده الباحثان الأمريكيان ديفيد بولوك وكاثرين كليفلاند، على عينة من المبحوثين العرب في مصر والأردن والكويت والسعودية والإمارات.

وأكدت نتائج الاستطلاع أن غالبية المشاركين في التصويت أظهروا آراء إيجابية بشأن حركة حماس، ونالت الحركة التأييد الأكبر في الأردن بنسبة 57 بالمئة، تلتها لبنان بنسبة 54 بالمئة، ومن ثم الكويت بنسبة 52 بالمئة، فيما نالت آراء إيجابية بنسب أقل في كلّ من الإمارات ومصر والسعودية بـ38 بالمئة و34 بالمئة و27 بالمئة على التوالي.

في حين، حظيت جماعة الإخوان المسلمين على أعلى نسبة آراء إيجابية من المصوتين من دولة الكويت بنسبة 45 بالمئة، تلتها الإمارات بنسبة 34 بالمئة، ومن ثم مصر بنسبة 33 بالمئة، ومن ثم السعودية بنسبة 29 بالمئة، ومن ثم الأردن بنسبة 23 بالمئة، وأخيرا لبنان بنسبة 17 بالمئة.

وكشف الاستطلاع أن 44% من الإماراتيين يرفضون أن تعمل الدول العربية مع إسرائيل حتى في قضايا مثل التكنولوجيا وكبح إيران.

ومع ذلك، فإن 8% من الإماراتيين فقط يعتبرون أن العلاقات مع إيران “مهمة نوعا ما”، و57% اعتبروا أن العلاقات مع إيران “غير مهمة على الإطلاق”.

وإلى جانب  أن 34% من الإماراتيين يحملون آراء إيجابية نحو الإخوان، و38% يحملون آراء إيجابية نحو حماس، يحظى أردوغان بشعبية تبلغ 29% في الإمارات، 11% لترامب، 8% لبوتين، و35% للرئيس الصيني.

وعلق المعهد قائلا: إن “النتائج تشير بوضوح إلى الدعم الشعبي لعملية صنع السلام الإسرائيلي الفلسطيني أكثر بكثير من دعم العلاقات الثنائية مع إسرائيل”، لافتا إلى أن “عددا كبيرا من الإماراتيين والكويتيين والأردنيين والمصريين يعارضون بشدة جهود التعاون مع إسرائيل الآن”.

وتناقض المواقف الشعبية للإماراتيين سياسات وممارسات النظام الإماراتي الحاكم خاصة عند النظر لحجم تورطه بعار التطبيع مع إسرائيل وتعاونه معها في مختلف المجالات بشكل وثيق.