موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

دفاع إماراتي رسمي عن مفكر سوري حرف القرآن

447

في واقعة تعكس التوجه الإماراتي للانسلاخ من تعاليم الإسلام إرضاء للغرب، دافع مستشار محمد بن زايد الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله عن  المفكر السوري محمد شحرور الذي تستضيفه قناة “أبو ظبي” طوال شهر رمضان في برنامج “أفلا تعقلون”، والذي شكك فيه بالقرآن الكريم وحرف آياته.

وقال “عبد الله” في تغريدة له عبر حسابه في تويتر مدافعا عن المفكر السوري الذي لقبه النشطاء بـ(الشيطان) لتهجمه على القرآن وثوابت الإسلام: “نطالب دائما بتطوير الخطاب الديني وتجديد الفكر الإسلامي ليتناسب مع العصر وعندما يطل علينا مجتهد بطرح مغاير معاصر مستنير تتدفق الاتهامات الباطلة من عقول متحجرة وضحلة لا تفقه في العقيدة والفكر”.

وتابع مؤيدا قناة “أبو ظبي” وما تقوم به من تطاول على الدين مقتديا بطبال عيال زايد وسيم يوسف:”ما يحدث حاليا من تطاول على شخص #محمد_شحرور واجتهاداته ابرز مثال. #قناة_ابوظبي_تمثلني”

وكان ناشطون قد تداولوا قبل أيام عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للمفكر السوري المثير للجدل محمد شحرور يشكك فيه في القرآن الكريم.

ووفقا للفيديو المتداول زعم شحرور خلال استضافته ف برنامج “لعلهم يعقلون” المذاع على قناة “أبو ظبي” أن “عيسى ابن مريم كان لا يوحى إليه كما أوحي إلى محمد عليه السلام”.