موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

وسط أزمة متفاقمة.. الاتحاد تبلغ طياريها بإمكانية الإعارة لمنافستها طيران الإمارات

194

أبلغت الاتحاد للطيران طياريها أنهم يستطيعون الانضمام لمنافستها طيران الإمارات بشكل موقت لمدة عامين وذلك في رسالة إلكترونية داخلية اطلعت عليها رويترز ليسهم تقليص عمليات الشركة التي مقرها أبوظبي في سد نقص الطيارين لدى طيران الإمارات في دبي.

ومن المرجح أن يساعد الاتفاق طيران الإمارات التي اضطرت لإلغاء بعض الرحلات هذا الصيف بسبب نقص الطيارين. وكانت إدارة الشركة قالت إن العجز مشكلة قصيرة الأجل.

وقالت الاتحاد في رسالتها الإلكترونية إن الطيارين المعارين لطيران الإمارات لمدة عامين سيُمنحون إجازة مع الاحتفاظ بأقدميتهم في الاتحاد والحصول على أجورهم وكامل المزايا من طيران الإمارات.

وطلبت الرسالة من الطيارين تسجيل إبداء اهتمام غير ملزم وقالت إن فريق توظيف من طيران الإمارات سيجري مقابلات مع الطيارين في مكاتب الاتحاد.

وقال مصدران كلا على حدة إن الاتحاد بعثت برسالة إلكترونية للعاملين فيها لتبلغهم بالاتفاق مع طيران الإمارات. وقال متحدث باسم الاتحاد إن برنامج الإعارة ممارسة معتادة بين شركات الطيران تتيح الإدارة الفعالة للطيارين.

وأضاف أنه سبق للاتحاد أن فعلت نفس الشيء لعدة سنوات مع شركات طيران شريكة في أنحاء العالم. وقال متحدث باسم طيران الإمارات إن الشركة تعمل مع الاتحاد بشأن برنامج إعارة لبعض الطيارين.

ولم يتضح حتى الآن عدد الطيارين الذين سيُعرض عليهم برنامج الإعارة لكن الرسالة قالت إن أي طيار سيتقدم للبرنامج سيحتاج لإكمال برنامج تدريب في طيران الإمارات.

وقال متحدث باسم الاتحاد للطيران إن الشركة توظف 2200 طيار.

وسبق أن كشفت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء نقلا عن مصادر مصرفية قولها إن الاتحاد للطيران المملوكة لحكومة أبوظبي تسعى للاستدانة للمساعدة في تمويل تسليمات قادمة لطائرات قيد الطلب من بوينج تتجاوز قيمتها المليار دولار.

وأوضحت المصادر أن الاتحاد للطيران أرسلت طلبات لمقترحات إلى البنوك قبل شهر تقريبا لتأمين تمويل مدته 12 عاما يتعلق بتسليم طائرات 787 دريملاينر وطائرة شحن.