موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

تعثر نشاط الأعمال في الإمارات مع تباطؤ الإنتاج ونمو الوظائف

588

كشفت وكالة Bloomberg الدولية عن تعثر نشاط الأعمال في الإمارات مع تباطؤ الإنتاج ونمو الوظائف ما يشكل تحديا إضافيا لاقتصاد أبوظبي المتدهور.

وبحسب الوكالة أنهت ظروف العمل في الإمارات العام الماضي مع أضعف تحسن في 11 شهرًا حيث أدى تراجع الطلب إلى زيادات أبطأ في الإنتاج والطلبيات الجديدة والتوظيف.

وأدى التباطؤ في النشاط إلى رفع مؤشر S&P Global لمديري المشتريات في الإمارات إلى 54.2 في ديسمبر، بانخفاض طفيف عن نوفمبر وهبوطًا من ذروة العام الماضي عند 56.7 في أغسطس.

وقد كان أعلى من 50 علامة التي تفصل النمو عن الانكماش لأكثر من عامين.

قال ديفيد أوين الخبير الاقتصادي في S&P Global Market Intelligence إن أدنى قراءة منذ يناير قدمت “دلائل أخرى على أن زخم النمو قد اعتدل من ذروة ما بعد الوباء في الربع الثالث بعكس التباطؤ التحركات الهبوطية في ثلاثة من أكبر مكونات مؤشر مديري المشتريات”.

وأضاف “في الوقت الذي تشهد فيه ظروف الطلب المحلي استقرارًا قويًا نسبيًا، أدى الضعف في الاقتصاد العالمي إلى أول انخفاض في أعمال التصدير الجديدة منذ آب/أغسطس 2021”.

وأظهر مسح متخصص أن النمو في القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات تباطأ للشهر الثاني على التوالي في ديسمبر ، بينما تراجع نمو الإنتاج إلى أدنى مستوى في 15 شهرًا.

انخفض مؤشر S&P Global الإمارات لمديري المشتريات المعدل موسمياً إلى 54.2 في ديسمبر من 54.4 في نوفمبر ، بما يتماشى مع متوسط السلسلة.

“في حين أن ظروف الطلب المحلي ما زالت قوية نسبيًا، أدى الضعف في الاقتصاد العالمي إلى أول انخفاض في أعمال التصدير الجديدة منذ أغسطس 2021.

على الرغم من استمرار المؤشر الفرعي للإنتاج في الإشارة إلى التوسع الحاد في نشاط القطاع الخاص غير النفطي ، إلا أنه تراجع إلى 58.8 في ديسمبر من 59.9 في الشهر السابق.

وانخفض المؤشر الفرعي للطلبات الجديدة إلى 55.5 من 55.7 في نوفمبر وتراجع مؤشر التوظيف أيضًا ، حيث انخفض إلى 50.6 الشهر الماضي من 51.5 في نوفمبر.

وقد استمرت أعداد الوظائف في الشركات غير النفطية في الإمارات في الزيادة في الشهر الأخير من العام، وبالتالي تمديد سلسلة النمو الحالية التي بدأت في مايو.