منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

بعد هجومه على مفكر كويتي.. #العيال_كبرت هاشتاج يسخر من وزير خارجية الإمارات

أطلق مغردون هاشتاج #العيال_كبرت للسخرية من وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد على إثر هجومه على المفكر والأكاديمي الكويتي عبد الله النفيسي.

ونشر بن زايد على حسابه على تويتر مقطع فيديو، يقول إن النفيسي يعمل مع جماعة الإخوان المسلمين، التي تصنفها الإمارات منظمة “إرهابية”، كما يزعم أن النفيسي يحرض على نشر التفجيرات في الولايات المتحدة، وأنه يفتخر بـ”الإرهابيين” على حد زعم الفيديو.

وفند مغردون ما جاء في مقطع الفيديو، قائلين إن كلام النفيسي مقتطع من سياقه، وإنه لا يليق بشخص يتولى منصب وزير أن يتورط في نشر كلام مجتزأ.

وسخر مغردون آخرون من مقطع الفيديو، مستحضرين تعليقا سابقا للنفيسي عن بن زايد، قائلين “العيال كبرت”.

ويعود هذا التعليق إلى محاضرة سابقة ألقاها النفيسي قبل سنوات، يسخر فيها من رحلة قام بها عبد الله بن زايد إلى أفغانستان، لتفقد القوات الإماراتية هناك. وسخر النفيسي من تصريحات بن زايد، قائلا إن الأخير يعتقد نفسه وزير الدفاع الأمريكي آنذاك دونالد رامسفيلد، مضيفا “العيال كبرت”.

فيما اعتبر البعض أن هجوم عبد الله بن زايد الحالي هو رد على سخرية النفيسي منه في تلك المحاضرة.

وتشن وسائل إعلام وحسابات سعودية وإماراتية حملات دورية على شخصيات كويتية منها النفيسي وآخرون، لمطالبة الكويت بملاحقتهم.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن النفيسي عن تلقيه تحذيرا بوجود محاولة اغتيال لموكله بزرع عبوة ناسفة في سيارته.

وقال المحامي عادل عبد الهادي في بيان على تويتر “وردني صباح اليوم تحذير بوجود محاولة لاغتيال موكلي د. عبد الله النفيسي؛ عبر زرع عبوة ناسفة في سيارته، ورد هذا التهديد في رسالة إلكترونية لموقع القبس الرسمي، وهي الشركة المعدة لحلقات برنامج الصندوق الأسود”.

وأضاف أن موكله سبق أن تعرض للتهديد، ولكن هذه المرة التهديد يطول حياته مباشرة، وقال إنه خاطب الجهات الأمنية المختصة لتأمين وضمان سلامة حياة موكله الذي يوجد خارج البلاد حاليًا.

وتساءل بعض المغردين عن دور الإمارات في هذا التهديد، قائلين إنها الجهة المستفيدة الوحيدة من اغتيال النفيسي بعد أن رفعت عليه قضية وطالبت بسجنه بتهمة الإساءة لها.

وربط بعضهم بين توقيت التهديد وحديث النفيسي في عدّة حلقات ببرنامج “الصندوق الأسود” على موقع القبس الكويتي الذي تحدث فيه عن الإمارات.

وفي بداية العام الجاري، أصدرت محكمة الجنايات الكويتية أمرا بضبط وإحضار الأكاديمي والمفكر الكويتي للمثول أمامها في قضية “الإساءة للإمارات” التي تمثلت في تغريدة على تويتر.

وأعلن النفيسي استعداده للمثول أمام القضاء في الوقت الذي تحدده المحكمة، وذلك على خلفية القضية التي رفعتها وزارة الخارجية الكويتية ضده، مشيرا إلى أنه لم يتلق أي إشعار للقضية خلال الفترة التي سبقت الإجراء القضائي الأخير.

وأكد النفيسي حرصه على الحضور دون تغيب أو تأخير في جميع القضايا التي تعرض لها أمام النيابة والقضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.