منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

حملة على تويتر للتنديد بـ #عنصرية_أدوات_الامارات في اليمن

أطلق نشطاء في اليمن حملة على تويتر للتنديد بـ #عنصرية_أدوات_الامارات في اليمن وما تمارسه من جرائم حرب وانتهاكات بحق المدنيين.

وغرد آلاف اليمنيين تحت الوسم المذكور منددين بتمويل الإمارات ميليشيات مسلحة خارج نطاق السلطة الشرعية في البلاد من أجل نشر الفوضى والتخريب.

وأبرز المغردون الحقد الدفين والعنصرية والمناطقية من قبل حثالات الامارات “فسلوكهم وقبحهم بحق البسطاء والعمال والمسافرين من ابناء المحافظات الشمالية لم ترتكبه  اسرائيل بالفلسطينيين”.

وفيما يلي تفاصيل سيطرة ميليشيات الإمارات في اليمن:

عدن: سيطرت قوات المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم من الإمارات صيف العام الماضي على المدينة بعد أيام من القتال مع القوات الحكومية.

الضالع: تسيطر قوات الحكومة الشرعية على معظم محافظة الضالع مع وجود كبير أيضاً لقوات الحزام الأمني الموالي للإمارات، كما تعد مسقط رأس رئيس ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي، في حين لا تزال مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، تحت سيطرة جماعة الحوثي.

حضرموت: تعد حضرموت من المحافظات التي توجد فيها قوات موالية للإمارات عبر ما يسمى بـ”قوات النخبة الحضرمية”، لكن القوات الموالية للرئيس اليمني توجد بكثرة فيها، خصوصاً في مناطق وادي وصحراء حضرموت عبر قوات المنطقة العسكرية الأولى.

شبوة والجوف والبيضاء: تتقاسم الحكومة الشرعية مع ما تسمى بقوات النخبة الشبوانية الموالية للإمارات النفوذ في محافظة شبوة، كما تسيطر الحكومة على عدد كبير من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف، وأيضاً مديريات من محافظة البيضاء المحاذية لمأرب.

أبين: محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني المدعوم إماراتياً، هي الأخرى تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

لحج: تتقاسم الحكومة الشرعية السيطرة على محافظة لحج مع قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات، لكن الأوضاع تتجه بشكل كبير لسيطرة الأخيرة عليها.

أرخبيل سقطرى: محافظة أرخبيل سقطرى أيضاً تحت سيطرة الحكومة الشرعية التي احتجت لدى مجلس الأمن الدولي على انتهاك الإمارات للسيادة اليمنية ونشر قواتها في الأرخبيل على نحو غير مبرر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.