موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات
تصفح التصنيف

فيديو

نعرض مقاطع فيديو تتناول شؤون الإمارات.

ينتج النظام الحاكم في دولة الإمارات إغراق الدولة بالمرتزقة في مختلف المناصب بهدف إخضاع الشعب الإماراتي.

ليجد أبنائه نفسه خلال سنوات غربا في داخل وطنهم.

ويتورط ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وأشقائه بنهب مليارات الإمارات والبعث بمؤسسات الدولة واستيراد المرتزقة.

فيما سيكتشف أبناء الأمارات يوما أن هذه العصابة لم تخدم الا نفسها وسيجدون أنفسهم خلال سنوات انهم غرباء.

ويؤكد مراقبون أنه عندما تؤدي سياسات النظام الإماراتي إلى تحويل المواطنين إلى أقل من 10% في إجمالي السكان.

فهو قد تخلى عن أهم مقوم لبقاء الدولة وجعل شعبها في مهب الريح.

إذ خلال عشرين عاما سيستولي المرتزقة الذين استوردهم محمد بن زايد على اقتصاد البلد وثقافتها وبعد ذلك سياستها وهكذا تضيع الأوطان في ظل حكم السفهاء.

جيش من المرتزقة الأجانب بأهداف توسعية مشبوهة

منذ استقلال إمارات الساحل المتصالح عن سلطة بريطانيا في أواخر الستينيات.

كان اندماج هذه الإمارات مدفوعا بالضرورة السياسية لحماية نفسها من أطماع القوى الإقليمية الأكبر مثل إيران.

وهي ضرورة دفعت القبائل المتناحرة -وعلى رأسها آل نهيان وآل مكتوم والقواسم- لنسيان خلافاتها التاريخية.

وقبول الاندماج في كيان سياسي واحد، ونتيجة لذلك البناء السياسي المتعجل نسبيا.

ولم يكن المجتمع الإماراتي أكثر من مجتمع متخيل وُلد من رحم دولة تشكّلت بدافع الضرورة.

وكان ذلك ما فطن إليه من يملكون مفاتيح النظام الحاكم الإماراتي.

والذين اعتبروا منذ اللحظة الأولى أن تأسيس “هوية وطنية جامعة” هو المفتاح الأكبر ليس فقط للاستقرار السياسي، ولكن أيضا للأمن القومي.

كانت الخطوة الأولى والأكثر إلحاحا في هذه الجهود هي بناء جيش مشترك.

يتغلب على إرث الخلافات القبلية والعسكرية بين الأسر المسيطرة على الإمارات.

وقد تحقق ذلك بالفعل في عام 1976 بعد خمسة أعوام كاملة من تأسيس الاتحاد.

لكن الأمر تطلب 20 عاما إضافية من أجل توحيد جميع قوات الدفاع التابعة للإمارات -بشكل كامل- ضمن قوة وطنية موحدة.

وهي قوة ظلت رمزية وبلا فاعلية إلى حد كبير، وعاد ذلك إلى المخاوف الكامنة في الإمارات الخليجية من أن قوة عسكرية محترفة وأكثر استقلالا يمكن أن تهدد عروش الأسر الحاكمة.

والتي قررت الاعتماد في أمنها على حفظ توازن القوى الذي أقرته الدول الكبرى (بريطانيا ولاحقا الولايات المتحدة).

وعلى الرعاية الأمنية لهذه القوى بوصفها الضامن الرئيسي للاستقرار في الخليج.

ونتيجة لذلك، فإن دولة الإمارات لم تلعب أي دور عسكري كبير في المنطقة منذ تأسيسها، فيما ظل التطور العسكري لقواتها المسلحة شديد البطء على المستويين التقني والفلسفي.

فقد ورثت الإمارات التفكير الاستراتيجي العربي الذي كان ينظر إلى إسرائيل وإيران (ما بعد الثورة الإسلامية) بوصفهما التحديين الأمنيين الرئيسيين.

وقد ساعد نزاع الإمارات التاريخي مع إيران على الجزر الثلاث، طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى، على تعزيز فكرة أن طهران تُمثّل التحدي الرئيس للأمن الإماراتي.

وسرعان ما تحول هذا الشعور إلى إطار واقعي للفعل السياسي مع إنشاء مجلس التعاون الخليجي عام 1981.

وهو مجلس تشكّل في جوهره كرد فعل على تحول أكبر دولة إقليميا وقتها (إيران) إلى المعسكر المناوئ للغرب وحلفائه.

خاصة مع تنامي الشعور أن إيران الخمينية كانت عازمة على بسط نفوذها وفرض هيمنتها في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج على وجه الخصوص.

من خلال تصدير ثورتها، وهو شعور تعزز بشكل أكبر مع اندلاع الحرب العراقية الإيرانية.

التي اصطف خلالها مجلس التعاون داعما لبغداد صدام في مواجهة طهران.

طريق العار البري.. دليل أخر على خيانة النظام الإماراتي

يجمع مراقبون على أن جسر المساعدات البرية الذي دشنته الإمارات لتعويض إسرائيل عن الحصار البحري المفروض عليها يشكل دليلا أخر على خيانة النظام الإماراتي وسقوطه الكامل في مربع التطبيع. وأكد مغردون خليجيون وعرب في تعليقاتهم على "طريق العار…
اقرأ أكثر...

حقائق: الإمارات دولة وظيفية مهمتها الأساسية تفتيت المنطقة

تعد الإمارات دولة وظيفية مهمتها الأساسية تفتيت المنطقة ومواجهة المد الإسلامي وخدمة الدول الاستعمارية الكبرى فضلا عن تكريس وتعزيز التطبيع مع إسرائيل. وأبرز "المركز الخليجي للتفكير" أن السنوات الأخيرة شهدت تنامياً غير مسبوق في دور دولة…
اقرأ أكثر...

لسان حال السودان: شيطان العرب يقتل شعبنا

تتصاعد التظاهرات الشعبية في السودان بينما لسان حال المشاركون فيها التنديد بأن شيطان العرب -في إشارة إلى الرئيس الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان- يقتل الشعب السوداني. وتندد التظاهرات المتواصلة في مناطق متفرقة من السودان بشكل شبه يومي بدعم…
اقرأ أكثر...

فيديو: مرتزقة أمريكيون استأجرتهم الإمارات للقتل في اليمن

تصدر وسم #BBC_تفضح_اولاد_زايد الترند على منصة (x) بعد كشف هيئة الإذاعة البريطانية أن مرتزقة أمريكيون استأجرتهم الإمارات للقتل في اليمن. https://youtu.be/h01ToHEU0gE?feature=shared وتوصل تحقيق (بي بي سي) إلى أن دولة الإمارات مولت…
اقرأ أكثر...

إعادة تدوير قضية الإصلاح في الإمارات.. شرعنة الاحتجاز التعسفي المفتوح

شكل ما جرى في قضية الإصلاح في الإمارات من إعادة محاكمة لعشرات النشطاء والأكاديميين إعادة تدوير للقضية بهدف شرعنة الاحتجاز التعسفي المفتوح. وتناول الناشط الإماراتي المعارض أحمد الشيبة النعيمي دلالات إعلان النائب العام في الامارات عن…
اقرأ أكثر...

دراسة: الإمارات تفتقد لأي جدية في دعم قضايا المناخ

أكد المركز الخليجي للتفكير أن دولة الإمارات تفتقد لأي جدية في دعم قضايا المناخ وذلك بعد استضافتها نهاي العام الماضي مؤتمر الأمم المتحدة لأطراف المناخ “كوب 28”. https://twitter.com/gulf_thinking/status/1742237138576453785 ويجمع مراقبون…
اقرأ أكثر...

تحريض على البحريني عمر فاروق بعد دعوته لإنهاء حرب غزة من دبي

تعرض صانع المحتوى البحريني عمر فاروق إلى تحريض إماراتي واسع في الساعات الأخيرة على خلفية دعوته لإنهاء حرب غزة من قلب دبي خلال احتفالات العام الجديد. واستغل فاروق الذي يحظى بمتابعة خليجية وعربية واسعة، احتفالات العام الجديد قبالة برج…
اقرأ أكثر...

جهاز أمن الدولة الإمارات يسيس القضاء لمعاقبة ناشطي الرأي

يعمد جهاز أمن الدولة الإمارات إلى تسيس القضاء في الدولة لمعاقبة ناشطي الرأي وإبقائهم رهن الاحتجاز المفتوح داخل السجون ومنع حريتهم وهو ما ظهر جليا بإعادة محاكمة عشرات المعارضين مؤخرا. وأكد المستشار القضائي والقانوني الإماراتي محمد بن صقر…
اقرأ أكثر...

الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن مدافعين إماراتيين عن حقوق الإنسان

طالبت خبيرة في الأمم المتحدة السلطات الإماراتية بالإفراج عن ثلاثة مدافعين إماراتيين عن حقوق الإنسان مازالت أبوظبي تحتجزهم رغم انقضاء أحكامهم القضائية، حيث تم تحويلهم إلى مراكز المناصحة. وقالت ماري لولور، مقررة الأمم المتحدة الخاصة…
اقرأ أكثر...

جرائم الإمارات في اليمن: مرتزقة من إسرائيل لتنفيذ اغتيالات

وثقت وسائل إعلام دولية بعض من جرائم الإمارات في اليمن بالتعاقد مع مرتزقة من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ اغتيالات ضد شخصيات اعتبارية. وأظهرت التحقيقات تورط دولة الامارات في اغتيال قادة حزب الاصلاح اليمني وأئمة المساجد وحفظة…
اقرأ أكثر...