منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

إمارات ليكس تكشف: إدارة بايدن تصدم الإمارات في أول تواصل رسمي

كشفت مصادر موثوقة عن صدمة تلقتها الإمارات من إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن في أول تواصل رسمي مع أبوظبي.

وقالت المصادر إن مسئولا في فريق بايدن أبلغ الإمارات أن الرئيس الأمريكي سيجمد الصفقات العسكرية التي وقعها سلفه دونالد ترامب مع أبوظبي.

وأوضحت المصادر أن المسئول أكد أن إدارة بايدن تعتزم التدقيق في مجمل صفقات ترامب مع دول الشرق الأوسط وفي مقدمتها الإمارات.

وأضافت أن المسئول الأمريكي طلب من الإمارات عدم إثارة الأمر إعلاميا في هذه المرحلة وانتظار إجراء المزيد من المباحثات.

وكانت الإمارات أكدت قبل يومين أنها وقعت اتفاقات مع الولايات المتحدة في آخر يوم كامل للرئيس السابق دونالد ترامب في منصبه.

وتقوم الصفقة على شراء ما يصل إلى 50 طائرة إف-35 و18 طائرة مسيرة مسلحة ومعدات دفاعية أخرى في صفقة بقيمة 23 مليار دولار.

وقالت سفارة الإمارات في واشنطن في بيان على موقعها الإلكتروني إنه تم الانتهاء من خطابات الاتفاق يوم الثلاثاء الماضي.

وذلك لتأكيد الشروط ومنها التكاليف والمواصفات الفنية وجداول التسليم المتوقعة.

لكن السفارة الإماراتية لم تفصح عن أي مواعيد لبدء تنفيذ الصفقة.

وسعت أبوظبي إلى فرض الصفقة الموقعة مع إدارة ترامب كأمر واقع على إدارة بايدن.

لكن الصفقة ستخضع الآن إلى المراجعة وذلك بعد إعلان إدارة بايدن أنها ستعيد النظر في اتفاقيات البيع.

ولطالما أعربت الإمارات عن اهتمامها بامتلاك طائرات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.

وحصلت أبوظبي على تعهد بشرائها في اتفاق جانبي عندما وافقت على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل أواخر أغسطس آب الماضي.

وذكرت السفارة أن العقود تتضمن 50 طائرة من طراز (إف-35) بقيمة 10.4 مليار دولار، و18 طائرة مسيرة من طراز (ام-كيو-9بي) بقيمة 2.97 مليار دولار، إضافة إلى ذخائر مختلفة قيمتها عشرة مليارات دولار.

ولم تحدد السفارة الموعد النهائي لتسليم طائرات إف-35 للإمارات، إلا أن مصادر مطلعة قالت لرويترز إن المقترح المبدئي الذي أرسل إلى الإمارات ذكر أن ذلك سيكون في 2027.