منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

إمارات ليكس ترصد: الإمارات توسع أنشطتها الاستخبارية في إقليم أرض الصومال

وسعت الإمارات أنشطتها الاستخبارية في إقليم أرض الصومال تحت مزاعم الأعمال الإنسانية ضمن مؤامراتها في القرن الإفريقي.

وكشفت مصادر موثوقة أن الإمارات عمدت لافتتاح مستشفيين في إقليم أرض الصومال لاستخدامها في أنشطتها الاستخبارية المزعومة.

وأوضحت المصادر أن المستشفيين يشكلان نقطتين لانطلاق عمليات أمنية مشبوهة للإمارات تستهدف الصومال والدول المجاورة.

وأعلنت الإمارات افتتاح المستشفيين في مدينة بربرة شمال غرب الصومال، والثاني في مدينة “برعو” التي تعتبر ثاني أكبر المدن والعاصمة الثانية لأرض الصومال بعد العاصمة هرجيسا.

دعم تقسيم الصومال

وتعد الإمارات الدولة الأولى التي تعترف بجمهورية أرض الصومال، الإقليم الصومالي المنشق عن الصومال.

وأثار موقف أبو ظبي أزمة سياسية مستمرة مع الحكومة الفيدرالية الصومالية.

ولدى الإمارات قاعدة عسكرية في بربرة، تمثل تذكيرا قويا بالكيفية التي تقوم بها الإمارات بتمزيق القرن الأفريقي.

كما أنه يخاطر بتفاقم الصراع بين الحكومة الفيدرالية الصومالية الضعيفة، المعترف بها دوليا في مقديشو ومناطقها المضطربة الانفصالية.

وأرض الصومال، هي منطقة حكم ذاتي تقع في شمال الصومال، وتَعتبِر نفسها دولة مستقلة.

وذلك رغم عدم حوزها الاعتراف الرسمي من جانب الأمم المتحدة ودول العالم، التي تعتبرها لا تزال تحت سيادة الصومال.

أزمة مع الصومال

ووفي أبريل/نيسان 2018 أنهت الصومال أي تعاون دبلوماسي أو عسكري مع الإمارات احتجاجا على مؤامراتها ضد وحدة البلاد.

فمنذ عام 2014 كانت الإمارات تتولى تدريب القوات الصومالية في مقديشو ودفع مرتبات أفرادها وأسست قوة لمكافحة القرصنة في بلاد بنط.

وتعرضت قطع سلاح بالمئات للنهب من مركز التدريب في مقديشو أثناء إغلاقه.

ولاحقاً أقر البرلمان الصومالي قانونًا يحظر عمل موانئ دبي العالمية في جميع أنحاء الصومال على الرغم من كونه أمراً لا يمكن تنفيذه.

وكانت وقعت شركة مملوكة للإمارات عقدا قيمته 336 مليون دولار لتوسيع ميناء بوصاصو شمالي مقديشو في إقليم بلاد بنط الصومالي المتمتع بالحكم الذاتي.

وسبق أن اتهم البرلمان الأوروبي الإمارات بزعزعة الاستقرار في الصومال ومنطقة القرن الإفريقي.

وطالب البرلمان الأوروبي أبوظبي بالتوقف عن كل عمل من شأنه أن يهدد الاستقرار في الصومال، وباحترام سيادته ووحدة ترابه.