موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

إمارات ليكس ترصد: مستويات قياسية للتبادل التجاري بين دبي وإسرائيل

0 14

سجل التبادل التجاري بين إمارة دبي وإسرائيل مستويات قياسية بعد أشهر قليلة من اتفاق إشهار التطبيع بين أبوظبي وتل أبيب.

وأعلنت جمارك دبي أن حجم التبادل التجاري بين دبي وإسرائيل، خلال الشهور الخمسة الماضية، بلغ مليار درهم إماراتي.

ويتجاوز هذا الرقم أكثر من ربع مليار دولار أمريكي (272 مليون دولار).

وذكرت جمارك دبي في بيان لها، أن قيمة الواردات من إسرائيل بلغت 325 مليون درهم.

في حين كانت الصادرات بـ 607 مليون درهم، و98.7 مليون درهم بضائع عابرة.

وتعليقا على حركة التجارة بين الإمارات وإسرائيل، قال سلطان أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، ورئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: “تقود معاهدة (السلام) التاريخية بين الإمارات وإسرائيل، إلى تحول كبير في المشهد الاقتصادي والتجاري والاستثماري”.

وتوقع بن سليم ارتفاع المبادلات التجارية بين الجانبين خلال السنوات المقبلة إلى 15 مليار درهم، ما يوفر أكثر من 15 ألف فرصة عمل.

وأضاف “العلاقات التجارية مع إسرائيل، من شأنها فتح فرص جديدة أمام حركة التجارة في منطقة الشرق الأوسط”.

وأشار إلى أن المعطيات الإيجابية لحجم التبادل التجاري بين الطرفين ستساهم بشكل فعال في تنشيط حركة انتقال وتبادل البضائع عبر فتح أسواق جديدة بين دبي وإسرائيل.

وتابع: “كما ستشجع الشركات العالمية على رفع مستويات الإنتاج وفتح موارد استثمارية جديدة”.

وأبرز المنتجات والسلع التجارية التي استحوذت على حجم الواردات هي: الخضروات والفواكه، والألماس، وشاشات العرض المسطحة، والأجهزة التكنولوجية، والأدوات الطبية والميكانيكية.

وجاء الألماس، والهواتف الذكية، وقطع غيار المحركات، والعطور، وزيوت التشحيم، من ضمن أبرز المنتجات المصدرة من دبي إلى إسرائيل”.

وكانت إسرائيل، أبدت اهتماما متزايدا بعمليات الشحن والتفريغ بميناء جبل علي وقدرته الفائقة على التعامل والوصول إلى أسواق كالهند، وباكستان، وبنغلاديش، وسريلانكا، والدول المجاورة لها.

ويتجاوز العدد الإجمالي للسكان في هذه الأسواق، ملياري نسمة، بالإضافة إلى قدرة الميناء على الوصول إلى أسواق عالمية جديدة.

وشهد الاقتصاد الإسرائيلي انتعاشة غير مسبوقة مع الانفتاح الاقتصادي وإشهار التطبيع مع بعض الدول العربية في مقدمتها الإمارات.