منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

نتنياهو يزور الإمارات الأسبوع المقبل ويحتفي بشراكته مع محمد بن زايد

يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القيام بأول زيارة رسمية علنية إلى دولة الإمارات بعد اتفاق إشهار التطبيع مع أبو ظبي في وقت احتفى فيه بشراكته مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وترشيحهما لنيل جائزة نوبل للسلام.

وأكدت وسائل إعلام عبرية أن نتنياهو سيجري الأسبوع المقبل “زيارة تاريخية” إلى كل من الإمارات والبحرين للقاء محمد بن زايد، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن مسئولي مكتب نتنياهو سيجرون الترتيبات الأخيرة لرحلة رئيس الوزراء الإسرائيلي مع مكتبي (بن زايد وآل خليفة) في أبوظبي والمنامة”.

وبحسب الصحيفة فإن محادثة جرت بين رئيس لجنة الأمن والخارجية عضو الكنيست (البرلمان) تسفي هاوزر، وبين علي راشد النعيمي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أكد الأخير على الزيارة المرتقبة لنتنياهو.

يأتي ذلك فيما احتفى نتنياهو بترشيح وبن زايد من قبل ديفيد تريمبل لجائزة نوبل للسلام.

ويشار إلى أنه تمّ منح تريمبل وهو سياسي بارز من إيرلندا الشمالية، جائزة نوبل للسلام في عام 1998، بالتقاسم مع جون هيوم، لجهودهما في إيجاد حل سلمي للصراع في إيرلندا الشمالية.

ونشر رئيس الوزراء الإسرائيلي تغريدة على حسابه في موقع توتير وباللغة العربية، قال فيها إن اللورد ديفيد تريمبل الذي نال جائزة نوبل للسلام عام 1998 بفضل جهوده لإيجاد حل للصراع الذي دار في إيرلندا الشمالية رشحني ومحمد بن زايد لنيل جائزة نوبل للسلام.

ووقعت الإمارات قبل شهرين اتفاقا لإشهار التطبيع مع إسرائيل تضمن لاحقا توقيع سلسلة اتفاقيات للتعاون الأمني والاقتصادي بين الجانبين وسط رفض فلسطيني وإسلامي واسع.

وبهذا الصدد استقبل ميناء جبل علي في دبي، حاوية استوردتها شركة “كيموها إنتربرونورز”، التي تتخذ من المنطقة الحرة لجبل علي مقراً لها، من شركة “دافيك” الإسرائيلية المصنعة للأشرطة اللاصقة الحساسة للضغط، والقادمة عبر ميناء أشدود، أحد موانئ الشحن الرئيسة في إسرائيل.

وقال سلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: “نهنئ شركة كيموها إنتربرونورز على هذه الخطوة التي تسهم في تعزيز الشق التجاري في العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، ويسعدنا أن يكون ميناء جبل علي مركزا لتسهيل الحركة التجارية بين الجانبين وهذه العملية هي مجرد البداية”.

وأضاف: نحن على ثقة من أن هذه الخطوة ستكون نقطة انطلاق لمزيد من الأنشطة التجارية التي ستدعم اقتصاد البلدين وقطاع الأعمال في المنطقة، ونؤكد في هذه المناسبة التزامنا ودعمنا الكامل لتلك الروابط التي سنبذل جهدنا لتعزيزها من أجل تسريع عجلة التنمية الاقتصادية المشتركة.

من جانبه قال كيران آشر، رئيس شركة كيموها إنتربرونورز: “نتشرف أن نكون مبادرين بالمشاركة والبدء في خطوة مهمة ستؤثر بشكل كبير على التبادل التجاري بين الإمارات وإسرائيل. وستسجل هذه الخطوة كسابقة في تاريخ البلدين، ولا يسعنا إلا تقديم الشكر لموانئ دبي العالمية لجهودها من أجل تسهيل عملية نقل هذه الشحنة بسلاسة”.

وأضاف “إننا ندير عملياتنا من جافزا منذ العام 1988، وأؤكد أنها موقع مثالي لتأسيس الصناعات والتواصل مع العالم، ونشيد هنا أيضاً بدعم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مجموعة مصرفية في دولة الإمارات، لتسهيله إتمام هذه الصفقة”.