موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

ترحيل قسري لوافد في الإمارات بسبب نصف دولار

222

أقدمت السلطات الإماراتية على ترحيل وافدٍ بنغالي زوَّر إيصالاً بهدف تفادي دفع مبلغ قدره درهمان، أي نصف دولار تقريباً، هو ثمن تذكرة وقوف السيارة في الأماكن المخصصة للمواقف المدفوعة الثمن في دبي.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام إماراتية، قضى القضاء الإماراتي بسجن الوافد البنغالي ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ وترحيله من البلاد، يوم الخميس الماضي.

وتعود القضية إلى شهر مارس الماضي، عندما زوَّر الرجل البنغالي، البالغ من العمر 44 عاماً، تاريخ تذكرة منتهية الصلاحية لتجنب دفع رسوم وقوف السيارة.

وقال مفتش في منطقة وقوف السيارات مدفوعة الأجر خلال تحقيق النيابة العامة، إنه اتصل بالشرطة عندما رأى التذكرة المزورة موضوعة على سيارة المدعى عليه.

وأضاف “بدا واضحاً تزوير التذكرة، فعند التحقق منها تبين أن عليها رمزاً لمنطقة مختلفة، كانت تذكرة 2 درهم منتهية الصلاحية وقام بتغيير التاريخ”.

وأنكر المتهم أمام المحكمة تهمة تزوير وثيقة رسمية، إلا أن محكمة دبي الابتدائية أصدرت قرارها بترحيله.

وتوجه منظمات حقوقية دولية اتهامات متكررة إلى السلطات الإماراتية بالتعسف مع الوافدين إلى الدولة واستخدام سلاح الترحيل القسري بحقهم على أتفه الأسباب.

ومؤخرا أكد تقرير صادر عن صندوق النقد العربي حول سوق العمل في الإمارات، أن تكلفة المعيشة مرتفعة على الوافدين خاصة في دبي التي تلتهم فيها إيجارات السكن أكثر من 75% من راتب الوافد الشهري، فيما أدت ضرائب القيمة المضافة والانتقائية إلى ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية.