موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

تقرير بريطاني: الإمارات تتآمر لإحباط آمال السودانيين بالتغيير

0 17

أكد تقرير نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية أن دولة الإمارات وحلفائها في مصر والسعودية يتأمرون لإحباط تطلعات أمال السودانيين بالتغيير، والتخلص من حكم العسكر.

وفي تقرير كتبه سايمون تيسدال بعنوان (المستبدون العرب يتآمرون لإحباط آمال الإصلاحيين في السودان) تم إبرز أنه ليس من قبيل الصدفة أن تكون فض الاعتصام العنيف المفاجئ للمعتصمين أمام مقر قيادة الجيش السوداني في الخرطوم، والذي خلف عشرات القتلى ومئات الجرحى، سبقه سلسلة من الاجتماعات بين زعماء المجلس العسكري السوداني والأنظمة العربية الاستبدادية التي تحاول إحباط تطلعات الإصلاحيين في السودان، وذلك في إشارة لزيارات قادة المجلس العسكري للسعودية ومصر والإمارات.

وأشار الكاتب إلى أن هذه الدول الثلاث حاولت دعم نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، ثم ومنذ الإطاحة به في أبريل/نيسان الماضي جراء الاحتجاجات الشعبية، تآمروا لإشعال ثورة مضادة بالاستعانة بقادة الانقلاب العسكري عليه.

ونوه أنه بالنسبة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فإن العنف الذي شهدته الخرطوم يعيد له الذكريات القديمة، إذ أنه قاد في عام 2013 “الهجمات على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في الساحات العامة في القاهرة ( مثل ميدان رابعة)، مما أسفر عن مقتل المئات”.

وأشار تيسدال إلى أن السيسي سحق الربيع العربي في مصر، عبر الاعتقالات الواسعة النطاق والإعدامات، مضيفاً انه على الرغم من عمليات القتل في الخرطوم فإنه لم يحدث شيء على هذا النطاق في السودان، لكن منطق التسامح لشهور مع الاحتجاجات العامة السلمية انتهى فجأة الاثنين.

وأكد الكاتب على علاقات الجيش السوداني بالسعودية والإمارات، بعد أن ساعدهما في حربهما في اليمن بتوفير آلاف الجنود.

وبالنسبة للمواقف الدولية من الوضع في السودان، أشار الكاتب إلى أن الولايات المتحدة غير مهتمة بالشأن السوداني. وتساءل عن موقف بريطانيا، القوة الاستعمارية السابقة للسودان، مشيرا إلى عرفان صديق، السفير البريطاني المسلم في الخرطوم، الذي حاول التوصل إلى تسوية سلمية عن طريق التفاوض، إلا أن الحكومة البريطانية تبدو غير مكترثة.

في هذه الأثناء سعى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، إلى زعم أن بلاده حريصة على السودان وشعبه عبر الدعوة إلى تفادي دخول البلاد في سنوات من الفوضى والضياع.

وأعرب قرقاش في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن “تطلعه إلى استمرار الحوار والتفاوض في السودان الشقيق للوصول إلى اتفاق يقود البلاد إلى بر الأمان”.

وقال قرقاش: “تجربة المنطقة علمتنا أن الانتقال المنظم والحافظ للدولة ومؤسساتها، هو السبيل الوحيد لتفادي سنوات من الفوضى والضياع”.

وكان المجلس العسكري السوداني، قد أعلن عن إلغاء كل الاتفاقات السابقة مع تحالف المعارضة الرئيسي، ودعا إلى انتخابات مبكرة خلال تسعة أشهر، في أعقاب أعمال عنف دموية في العاصمة بعد أن تحركت قوات الأمن لتفريق مخيم الاعتصام الرئيسي خارج مقر وزارة الدفاع.

ووصلت المحادثات بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير إلى طريق مسدود رغم المفاوضات التي استمرت أسابيع.

واقتحمت قوات الأمن مخيم الاعتصام في العاصمة، وقال مسعفون مرتبطون بالمعارضة إن أكثر من 35 قتلوا في أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير في نيسان/ أبريل الماضي.

وأعلنت المعارضة السودانية، أمس الثلاثاء، رفضها لإعلان المجلس العسكري إجراء انتخابات خلال تسعة أشهر.