منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

صحيفة “العرب” الإماراتية تتصدر حملة تحريض إعلامية ضد دول الخليج

تصدرت صحيفة “العرب” الإماراتية حملة تحريض إعلامية ضد دولة الخليج في وقت حاولت أبوظبي التهرب من المسئولية.

وفي أحدث تقاريرها سخرت صحيفة “العرب” من مشروع “ذا لاين” الذي أعلن عنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل أيام.

ونشرت الصحيفة تقريراً بعنوان ساخر “إنشاء المدن الذكية لا يعني أن المجتمعات ذكية”، في إشارة واضحة إلى السعودية.

وأرفقت الصحيفة صورة للعاصمة الرياض مع التقرير. واعتبر متابعون أنّ “العرب” وجّهت إهانة ثانية للسعودية في غضون أيام.

وذلك بعد أن كانت الصحيفة وصفت السعودية بأنها دولة فاشلة.

هجمة إساءة

وتساءل المغردون عن أسباب الهجمة على السعودية في الصحيفة، وما الذي يدفع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد للإساءة للمملكة.

وقبل أيام أعلنت وزارة الخارجية الكويتية رفضها واستيائها الشديدين لعبارات مسيئة بحق الدولة ورموزها وردت في إحدى الصحف الإماراتية.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: “أعربت الكويت عن استيائها ورفضها الشديدين للعبارات التي وردت في مقال نشر بصحيفة العرب الإماراتية” معتبرةً أن ما ورد في الصحيفة “إساءة لدولة الكويت ورموزها”.

وأشار بيان الخارجية إلى تقديمها مذكرة رسمية لدولة الإمارات توضح موقف الكويت في هذا الخصوص.

وأكمل البيان أن “المسؤولين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أعربوا عن رفضهم القاطع لأي إساءة لرموز الكويت الذين يحظون بأعلى درجات التقدير والاحترام”.

وجاء استياء الكويت بعد نشر صحيفة “العرب” الممولة من أبوظبي والتي تصدر من لندن، خبر يحمل عنوان “أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية“.

وأفادت الصحيفة في مقالها بأن “أعضاء من مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) قدموا استجوابا ضد رئيس مجلس الوزراء صباح الخالد، لارتكاب مخالفات دستورية ومماطلة الحكومة في تقديم برنامج عملها، ما يعكس نشوب خلافات حادة بين البرلمان والحكومة”.

من جهتها حاولت الإمارات التهرب من المسئولية عن حملة التحريض في صحيفة العرب ضد دول الخليج.

وصرحت هند مانع العتيبة مديرة الاتصال الاستراتيجي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات بنفي تبعية صحيفة العرب للدولة.