موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

تراجع أسهم سوق دبي إلى أدنى مستوياتها في 27 شهرا

0 9

سجلت الأسهم في دبي نهاية الأسبوع أكبر تراجع لها في 27 شهرا، على خلفية تذبذب الأسعار في سوق العقارات، وكذلك انخفاض مستويات السيولة النقدية.

وأنهى سوق دبي المالي تعاملاته بانخفاض بنسبة 1,86 بالمئة عند 2947,99 نقطة، أي أقل من حاجز ثلاثة آلاف نقطة، الذي يعدّ محطة رئيسية لقياس التعاملات.

وسجّلت بورصة دبي تراجعا بنسبة 3,1 بالمئة مع نهاية الأسبوع.

وقال مراقبون اقتصاديون إن “أسعار العقارات (في دبي) تراجعت، فأصبح السوق راكدا”.

وشهد سوق العقارات المباعة على الخرائط في دبي تراجعا بنسبة 46 بالمئة في الربع الأول من 2018، بينما تراجع سوق العقارات الجاهزة بنسبة 24 بالمئة.

ويعدّ سوق العقارات أحد أعمدة اقتصاد الإمارة التي لا تعتمد على النفط.

ويرى المراقبون أن تقارير حول قيام رجال أعمال بنقل رؤوس أموالهم إلى السعودية، التي تشهد تحولا اقتصاديا، يساهم أيضا في تراجع سوق العقارات.

وبحسب تقارير محلية، فإن مستويات السيولة النقدية تراجعت بنحو 35 بالمئة في نيسان/ أبريل وحده، حيث واصلت السيولة في سوق دبي المالي هبوطها خلال شهر إبريل من العام الحالي, بعد أن هبطت السيولة اليومية إلى ما دون 100 مليون درهم لأكثر من جلسة خلال هذا الشهر, ليسجل المتوسط اليومي لقيم التداول في إبريل أدنى مستوياته منذ عام 2012.

ووصل التراجع السنوي في متوسط السيولة 44% خلال العام الماضي، فيما كانت نسبة التراجع الشهري 31%.

وكان متوسط السيولة الشهري في شهر نيسان/أبريل الماضي، هو الأدنى خلال الأعوام الخمس الماضية.