موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

“طيران الإمارات” تسجل انخفاضا قياسيا في أرباحها السنوية الصافية بقيمة 69%

0 9

سجلت شركة “طيران الإمارات” انخفاضا قياسيا في أرباحها السنوية الصافية بنسبة 69% بسبب ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار في السنة المالية 2018-2019 التي وصفتها الشركة ب”الصعبة”.

وقالت الشركة المملوكة من حكومة دبي في بيان إنها حققت أرباحا صافية قدرها 871 مليون درهم (237 مليون دولار) في السنة المالية بانخفاض نسبته 69% عن أرباح السنة التي سبقتها.

ونقل البيان عن الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة أن السنة المالية “لم يأت أداؤنا بمقدار طموحنا خلال السنة المالية 2018/ 2019 التي كانت صعبة، فقد أدى ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار إلى تآكل أرباحنا، وترافق ذلك أيضاً من تزايد حدة المنافسة في أسواقنا الرئيسة”.

وبحسب الشركة فإن قوة العملة الأميركية مقابل عملات معظم الدول التي تعمل فيها طيران الإمارات “إنعكست سلبا على الأرباح بقيمة 572 مليون درهم (156 مليون دولار)”.

ونقلت طيران الإمارات 58,6 مليون راكب في العام المالي. بينما ارتفعت قيمة فاتورة الوقود بشكل كبير بنسبة 25% مقارنة بالسنة المالية السابقة.

وذكرت الشركة أن فاتورة الوقود بلغت 30,8 مليار درهم (8,4 مليار دولار)، مشيرة الى أنها “أكبر فاتورة وقود سنوية لطيران الإمارات على الإطلاق”.

انخفض عدد المسافرين في مطار دبي الدولي 2.2% على أساس سنوي، إلى 22.2 مليوناً في الربع الأول من العام الحالي، وهو ما عزته “مطارات دبي” جزئياً إلى وقف تشغيل الطائرة “بوينغ 737 ماكس” في أنحاء العالم.

وقالت “مطارات دبي”، إن انخفاض عدد المسافرين يرجع إلى حد كبير، للتحول في توقيت عطلة عيد القيامة (الفصح) وانخفاض رحلات الطيران 3%، ويعود سبب ذلك جزئياً إلى “المشاكل التي لاحقت الطائرة بوينغ 737 ماكس اعتباراً من 13 مارس والتوقف عن تشغيلها”.

ومُنعت الطائرة “737 ماكس” من التحليق منذ حادث تحطُّم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية من هذا الطراز في مارس الماضي، عقب حادث تحطُّم طائرة “ماكس” أيضاً تابعة لشركة “ليون إير” في أكتوبر الماضي؛ وهو ما أسفر عن مقتل 346 شخصاً بالحادثين.

وأوقفت “فلاي دبي”، ومركز عملياتها في المطار، تشغيل جميع طائراتها من طراز “737 ماكس”، وعددها 14 طائرة، وهو ما اضطرها إلى إلغاء عشرات الرحلات.

وثمّة شركات طيران أخرى تستخدم المطار أوقفت تشغيل الطائرة، في حين لا تشغّل “طيران الإمارات” -شركة الطيران الرئيسة العاملة بالمطار- طائرات “ماكس”.

وشهد مطار دبي تباطؤاً في النمو خلال السنة الأخيرة، وفي عام 2018 استقبل المطار 89.1 مليون مسافر، وهو أقل من الرقم المستهدف البالغ 90.8 مليوناً.