موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

بفعل عدوان الإمارات: أكثر من 280 ألف شخص نزحوا من الحديدة اليمنية

0 7

أعلنت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة عن نزوح أكثر من 280 ألف شخص من محافظة “الحديدة” غربي اليمن بسبب الحرب التي يقودها تحالف السعودية والإمارات.

ومنذ 13 يونيو/ حزيران الماضي، تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف عملية عسكرية لتحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر، من مسلحي جماعة “الحوثي”.

وقالت المنظمة في بيان إن “الاشتباكات المسلحة في الحديدة تصاعدت في أسبوعها السادس، بعد فترة من الهدوء النسبي”.

وأضافت أن “النزوح استمر إلى المحافظات المجاورة، مع استمرار الأنشطة الإنسانية لتقديم المساعدات إلى النازحين”.

وأفادت بأنه حتى 18 يوليو/ تموز الجاري، تم تهجير 47 ألفا و380 أسرة، تضم 284 ألفا و280 شخصا، دون أن تحدد مواقع نزوحهم.

وقالت المنظمة إن “الأنشطة التجارية يتم استئنافها ببطء، رغم أن العديد من الطرق داخل المدينة وحولها ما تزال خطرة”.

وتابعت أن “انعدام الأمن ما يزال يمنع الوصول إلى بعض المناطق التي قد يكون النازحين لجؤوا إليها”.

وزادت بأنه “يتم إغلاق عدد متزايد من المرافق الصحية مؤقتا بسبب الوضع الأمني، فيما تتواصل جهود الوقاية للحد من تصاعد الكوليرا”.

وخلفت حرب تحالف السعودية والإمارات على اليمن أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ولوّحت الإمارات قبل يومين باستئناف معركة الحديدة المجمّدة منذ أكثر من شهر.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، إن “تحرير مدينة الحديدة اليمنية قادم إذا لم تنجح جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث، في تحقيق انسحاب لجماعة الحوثي هناك”.

وأضاف “قرقاش” في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على “تويتر”: “أملنا أن يثمر جهد المبعوث الأممي السياسي في تحرير المدينة، ودون ذلك فإن تحرير الحديدة قادم”.

وقال أيضا: “ننتظر جهود المبعوث الأممي نحو تحقيق انسحاب حوثي من الحديدة يجنب المدينة المواجهة (العسكرية مع الحوثيين)”.

واعتبر أن “تقدم التحالف (العربي بقيادة السعودية) تجاه الحديدة، استحق الإشادة الدولية لمراعاته للوضع الإنساني وأرواح المدنيين”.

كان المبعوث الأممي إلى اليمن قدم الأسبوع قبل الماضي خارطة حل سياسي بهدف تجنيب مدينة الحديدة معركة تحريرها من قبل الحكومة الشرعية، التي كانت قواتها المسنودة من التحالف العربي قد وصلت إلى مطار المدينة، قبل تجميد العملية.