موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

غضب شعبي واسع في اليمن من أطماع الإمارات في ضم جزيرة سقطرى

0 21

لم تهدأ بعد حسابات اليمنيين الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي من تصريحات مؤرخ إماراتي حول منح أهالي جزيرة سقطرى اليمنية الجنسية الإماراتية، ليعيد بذلك الجدل من جديد حول نوايا أبوظبي للهيمنة على الجزيرة.

وأثارت كلمة ألقاها المؤرخ الإماراتي حمد المطروشي في لقاء جمع قيادات إماراتية مع وجهاء من جزيرة سقطرى في إمارة عجمان، اليمنيين على مواقع التواصل، بعد حديثه بأن أهل الجزيرة سيكونون جزءاً من أهل الإمارات.

وقال المطروشي إن “أهالي الجزيرة يستحقون الجنسية الإماراتية من دون طلب، وإن العلاقة بين الإمارات وسقطرى قديمة وتاريخية، خصوصاً أن ثلثي أهالي إمارة عجمان ينتمي آباؤهم وأجدادهم للجزيرة”.

حديث المطروشي، لم يمر بسهولة على تدوينات اليمنيين، إذ أطلق ناشطون وسوماً أبرزها #سقطرى_يمنية و#سقطرى_يمنية_ارضا_وانسانا، عبروا من خلالها عن غضبهم ورفضهم لأي محاولات تحكم بالجزيرة.

وأعادت تصريحات المؤرخ الإماراتي الحديث مجدداً عن النوايا المستمرة لأبوظبي للهيمنة ومد نفوذها في الجزيرة التي تقع في أقصى جنوب البلاد على المحيط الهندي، وتصنف كإحدى أهم الجزر في العالم من حيث التنوع البيئي والحيواني الفريد والنادر.

وشهدت سقطرى في مايو/ أيار من العام الماضي، توتراً غير مسبوق وأزمة وصلت إلى ذروتها بين الحكومة اليمنية والإمارات، بعد وصول مسؤولين حكوميين إلى الجزيرة إثر استحداثات عسكرية إماراتية وسيطرتها على مطار وميناء الجزيرة، وتدخلت على أثرها السعودية.

وكتب صلاح هزاع: “أن يأتي أحد ليستغل ضعفك وغرقك في الدماء التي كان له دور فيها ويدعي أنه جاء لينقذك…  ثم يسيطر على كل شيء وينهب خيرات بلادك وأنت تتفرج ولا تستطيع فعل شيء لأن العالم سيقتلك ثم أيضا تصل وقاحته ليستخف بمشاعر اليمنيين ويتحدث وكأنه صاحب الأرض”.

وكتب عبد الغني الحميري: “أحببت أن تكون أول تغريدة لي عام 2019 سقطرى يمنية وستظل يمنية إلى قيام الساعة، لا كلام فلان ولا علان سيؤثر في قطرة فيها من دماء الأخوين التي دمها الأحمر بعض من دمانا فلا تشغلنكم ترهات خفيفي العقول”.

ونشر ناشطون صوراً زعموا أنها لمواطنين في سقطرى يرفعون علم اليمن رداً على تصريحات المؤرخ الإماراتي، ونقلوا منشوراً لضابط في اللواء الأول مشاة بحري في الجزيرة يقول فيه: “من أعالي قمم جبال سقطرى يرفعون أعلام الجمهورية اليمنية بكل شموخ وعزة”.

وقال بشير عثمان: “يبدو أن الإماراتيين فعلا طمعوا بجزيرة سقطرى ويريدون الاستحواذ عليها في لحظة ضعف يمني وحرب مدمرة.. طبعا انتهازية خصوصا أنهم عاجزون عن تحرير جزرهم الحقيقية من إيران”.