موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

موقع بريطاني يسخر من مرتبة الإمارات في مؤشر السعادة العالمي

90

سخر موقع Pillars البريطاني من مرتبة الإمارات المتقدمة في مؤشر السعادة العالمي الصادر عن الأمم المتحدة.

ويصنف مؤشر السعادة العالمي السنوي الدول وفقًا لعوامل تشمل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، ومتوسط ​​العمر المتوقع لسنوات صحية، والحرية، والفساد المتصور في الحكومة والشركات.

وجاءت الإمارات في المرتبة 25 في المؤشر والأولى على مستوى الدول الإسلامية.

وقال الموقع البريطاني إن اختيار الإمارات جاء على الرغم من كونها محافظة واستبدادية تقليديًا في الحكومة والسلطات المحلية.

وأشار إلى أنه بحسب منظمة العفو الدولية فإن السلطات الإماراتية تعرض المعتقلين للاعتقال والاحتجاز التعسفيين والتعذيب والاختفاء القسري.

كما تقيد السلطات حرية التعبير، وتسجن منتقدي الحكومة وتحتجزهم في ظروف قاسية.

ونبه الموقع إلى أنه لا يزال العمال الوافدون الذين يشكلون الغالبية العظمى من السكان في الإمارات مرتبطين بأصحاب العمل بموجب نظام الكفالة مما يجعلهم عرضة للانتهاكات والاستغلال في العمل.

دولة قمعية غير حرة

ومؤخرا صنف مؤشر دولي صدر المؤشر عن مؤسسة فريدوم هاوس الدولية غير الحكومية الإمارات كدولة قمعية غير حرة.

وفضح المؤشر حقيقة استبداد النظام الإماراتي، إذ منح الدولة 17 نقطة فقط من أصل مائة نقطة في ظل انعدام الحقوق السياسية والحريات المدنية.

ولم تحصل الإمارات في المؤشر على أي نقاط في غالبية التصنيفات وأبرزها الانتخابات والتعددية السياسية وحرية التعبير.

وأبرزت فريدوم هاوس أن نحو 90 في المائة من سكان الإمارات يفتقرون للحقوق السياسية والفرص الانتخابية.

ووثقت المؤسسة افتقار عمل حكومة الإمارات إلى الشفافية، منتقدة نفوذ كبار أعضاء الأسر الحاكمة بحماية أنفسهم وشركائهم من الرقابة العامة.