موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

مغرد محسوب على جهاز أمن الدولة الإماراتي يسيء للكويت

0 30

منذ التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، لا يملك الإماراتي حمد المزروعي (واحد من أشهر المغردين الإماراتيين، وجزء أساسي من جيشها الإلكتروني) إلا أمطار الكويت ليُعلّق عليها عبر حسابه على “تويتر”. أصبحت شغله الشاغل، لكن ليس لغايات القلق على أهل الكويت جراء السيول المنتشرة في البلاد إثر الأمطار، ولكن شماتةً بالكويتيين.

هكذا، نشر حمد المزروعي سلسلةً طويلة من التغريدات الساخرة من سيول الكويت، وحاول اللعب على وتر التفرقة من خلال مطالبته العراق بالتدخل لمساعدة الكويت، في إشارةً منه إلى “تقصير الدولة الكويتية”.

وبين صور أمير الكويت التي نشرها، ومقاطع الفيديو التي تظهر السيول، والدعوات للكويت، كنوعٍ من دسّ السمّ في العسل، روّج المزروعي لأخبارٍ كاذبة عن وقوع 13 ضحية جراء السيول، كما شمت بما تعانيه الكويت وشعبها حالياً. (قتل شخص واحد جراء حالة الطقس تلك).

وقال المزروعي في تغريداته “في اول تصريح لـ محافظ البصرة الكويت لم تطلب منا المساعدة لا يا شيخ وكل هذا لم يحرك فيك شي اتجاه اخواننا في الكويت كل الدول العربية تمنت ان تكون جاره لـ الكويت في هذا التوقيت … #الكويت_تغرق”.

وأضاف “عشائر البصرة تعرض تقديم المساعدة لـ الكويت كفو لابناء الماجدات … #الكويت_تغرق”. وكتب أيضاً: “اتمنى من مطافي البصرة ان تمد يد العون هذي كويت الخير يا اخواننا في العراق .. #الكويت_تغرق”.

كما غرّد المزروعي قائلاً “وصلني خبر وفاة مسنة من الغرق داخل منزلها اتمنى ان يكذب خبر الواتس اب الكويت تستحق الاجمل … #الكويت_تغرق”.

وأطلق المغردون عدّة وسوم للحديث عن مزروعي وإساءاته المتكررة، كان بينها “#حمد_المزروعي_يشمت_بالكويت” و”#المزروعي_يسيء_للكويتيين”، بالإضافة إلى وسمٍ آخر حمل لقباً ينعته المغرّدون به، وهو يعني فصيلةً من الحيوانات.

وردّ المغرّدون الكويتيون والعرب عليه. وقال “سياسي شرعي”: “حمد المزروعي أو من يغرد بحسابه. هل اتخذت وزارة الخارجية في الكويت أي إجراءات ضده؟ ما هذه الوقاحة الدائمة التي ينضح بها في حسابه دون أي محاسبة وردع؟!”.

وكتب السومري “يامزروعي …ماتعلم العراقين عن الرجوله ..كل العراق مع الكويت وشعبها الطيب”. وقال سلطان “العراق بلد جار وأهل نخوه وان ساعدونا هذا رد قليل من الجميل. مثل ما ساعدناكم من الخمسينيات الى أواخر الثمانينيات من بناء الإعلام والمدارس والجامعات والمستشفيات والبيوت ودور الثقافة والجمعيات وحتى بالماجله عن طريق البحر. وان عتم عدنا والأيام دول”.

ودوّن محمد البوسعيدي “كائنات قذرة في ألفاظها وفي مبادئها وفي أهدافها تسيء للأعراض وللشعوب دون رادع خلقي ولا ديني ولا قانوني. تعيش في تربة واحدة وتقتات من مصدر واحد. والغريب أنه يتاح لها أن تفتخر بوطنها وقائدها وتعتبر من الشخصيات المؤثرة. فكيف يرضى وطن وشعب بمثل هذه القاذورات أنه تمثله!”.

وغرّد عبدالله محمد الصالح “الآن الحسابات الكويتية تشتم حمد المزروعي!

بعد اساءته المتكررة في احداث #الكويت_تغرق. تعلمون ان بن زايد يقف وراءه! تعلمون انه عقيد في امن الدولة الاماراتي! تعلمون ان الكويت لن تتحرك لمقاضاته! تعلمون ان اي نقد منكم للامارات سيقاضونكم مثلما فعلوا معي..وحكم السجن ينتظركم! @uae_3G”.

وأكدت بنت عيسى “والله يا ولد المزروعي هذا مطر خير وبركه من الله وياريت العراق والسعوديه وقطر والامارات والبحرين وعمان نمد العون لبعض ونساعد بعض لان كلنا بمركب واحد واخوان واذا اخوي ما ساعدني ومد عونه لي شفايدته… بلا اشعال الفتن والتشمت او انك دخيل بمجتمعنا الخليجي والعربي وماتعرف وحدتنا صح.”.

أما البخيت فكتب “من الكويت نوجه رسالتنا الى حكومة الإمارات بمحاسبة حمد المزروعي وعدم التهاون بمحاسبة هذا المعتوه وإن لم يتم محاسبة هذا الامعه سنقوم نحن بمحاسبة هذا … #نغل_الخليج #المزروعي_يسيء_للكويتيين”.