موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

نقابات وجمعيات صحفية إفريقية تفضح تحريض الإمارات على قطر

0 23

فضحت نقابات وجمعيات صحفية إفريقية تحريض الإمارات على دولة قطر ومؤامراتها لمحاولة تشويه الدوحة قبيل استضافتها كأس العالم 2022.

وأعرب بيان مشترك لنقابات وجمعيات صحفية إفريقية، عن الصدمة والرفض في الاتصالات المتعمدة التي أجريت من الإمارات مع نقابات الصحفيين في شرق إفريقيا وأفريقيا ككل للتحريض وتشويه سمعة تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وصدر البيان عن قادة نقابات وجمعيات الصحفيين من جيبوتي وكينيا ورواندا والصومال وجنوب السودان والسودان وتنزانيا وأوغندا، المنتسبين إلى اتحاد الصحفيين الأفارقة (FAJ) والاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ).

وكان عقد ممثلو تلك النقابات والجمعيات الصحفية قمة صحفيي شرق إفريقيا في عاصمة كينيا نيروبي خلال اليومين الماضيين تحت شعار (الوقوف متحدين من أجل حرية الإعلام وظروف عمل أفضل).

وجاء في البيان “مع الإشارة إلى أنه بينما يكافح الصحفيون في منطقة شرق إفريقيا للحفاظ على استقلاليتهم وتحررهم من المصالح الحكومية والتجارية المارقة التي تهدد نزاهة الصحفيين، يجب أن يكون الفاعل الخارجي وراء محاولات التلاعب بالصحفيين وتحويلهم وإشراكهم في قضية خارجة تمامًا عن نطاق وصلاحيات الصحفيين ونقاباتهم”.

وقال البيان “تأكيدًا على أنه بنفس الطريقة التي ينادي بها الصحفيون ونقاباتهم في شرق إفريقيا، ويواجهون ويحتجون ضد الحكومات في شرق إفريقيا لتدخلها في عمل الصحفيين وتقليص حرياتهم، يجب إدانة جميع القوى الأجنبية التي لديها أجندة سلبية وكاذبة وتحديها علنًا كمسألة مبدأ واتساق”.

وأضاف “نكرر ونعيد تأكيد قرار أكرا الصادر عن مؤتمر قادة الصحفيين الأفارقة لاتحاد الصحفيين الأفارقة (FAJ) الذي أدان بشكل قاطع محاولات الجهات الفاعلة من الإمارات لجر الصحفيين الأفارقة إلى صراعات غير مبدئية بشأن استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر”.

وأكد البيان على التوافق مع الموقف الذي يتبناه الاتحاد الدولي لنقابات العمال (ITUC) ومنظمة العمل الدولية (ILO) بشأن قضايا العمل في دولة قطر.

ودعا إلى توخي اليقظة من جانب جميع الصحفيين ومؤسسات وسائط الإعلام الإخبارية في شرق أفريقيا ضد الأنشطة المتزايدة التي تقوم بها الجهات الخارجية في شرق أفريقيا وأفريقيا ككل والتي تسعى إلى إفساد الصحفيين ومؤسسات وسائط الإعلام الإخبارية والتلاعب بهم من أجل نشر ونشر الأخبار المدفوعة الثمن ضد كأس العالم لكرة القدم 2022.

وشدد على رفض مبادرات المتعاطفين الأجانب مع حملة الإمارات ضد بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 الذين يتنكرون على أنهم دخلاء حسن النية بهدف إشراك الصحفيين في تصرفات وأفعال لا ضمير لها.

وقرر البيان إعلام الزملاء الصحفيين والعمل معهم ومنظماتهم في غرب إفريقيا وجنوب إفريقيا وشمال إفريقيا ووسط إفريقيا حول هذا التدخل المشكوك فيه والوقوف متحدين لحماية وصون استقلال ونزاهة الصحفيين في إفريقيا.

ودعا مجلس اتحادات شرق ووسط أفريقيا لكرة القدم (CECAFA)، والاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF) والاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) إلى المراقبة الدقيقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لردع المحاولات الجارية للتلاعب بالصحفيين في شرق إفريقيا لتشويه سمعة كأس العالم لكرة القدم 2022.

كما حث CECAFA وCAF وFIFA على ضمان تغطية شاملة ومستقلة ومهنية لكأس العالم لكرة القدم 2022 من قبل الصحفيين من شرق إفريقيا.