منصة إعلامية متخصصة في نشر فضائح الإمارات وجرائمها

تغريدة مؤثرة لزوجة معتقل رأي في الإمارات بمناسبة العام الجديد

نشرت زوجة معتقل الرأي في الإمارات عبدالسلام درويش تغريدة مؤثرة بمناسبة حلول العام الجديد.

وقال الزوجة على تويتر “العالم يحتفل بقدوم سنة جديدة 2021 وحكومة #السعادة و #السلام و#التسامح شتت شمل أسرتي وأفقدتها السلام، وحرمت أبنائي من ذوي التوحد السعادة بسجن والدهم ظلماً وتعسفا، ولم تستسمح ممن اعتدت على حقوقهم الإنسانية!”.

ودرويش معتقل ضمن القضية المعروفة باسم الـ”94″ أو “دعوة الإصلاح”.

وهي قضية محاكمة 94 مثقفا وأكاديميا وناشطا إماراتيا عام 2012 بسبب توقيعهم على عريضة وطنية للإصلاح عام 2011.

كما طالبت العريضة بتطوير تجربة المجلس الوطني الإماراتي وتعزيز استقلال القضاء ومحاربة الفساد.

لكن الأمن الإماراتي قدم النشطاء للقضاء بتهمة السعي “لقلب نظام الحكم”.

ورغم فشله في إثبات هذه التهم إلا أن المحكمة أصدرت حكما بالسجن لمدة 10 سنوات لغالبية المعتقلين.

في محاكمة وصفتها منظمة العفو الدولية بأنها “محاكمة جائرة ذات دوافع سياسية”.

وكان درويش ظهر بعد عام من اختطافه واخفائه قسرا وتحديدا بتاريخ 12/07/2013، وجرى تنظيم محاكمة صورية له.

ووجهت له الاتهام “الانتماء لتنظيم سري إرهابي في الدولة لقلب نظام الحكم”.

وأصدرت عليه المحكمة الإماراتية الصورية حكمًا بالسجن لمدة 10 سنوات، بالإضافة إلى 3 سنوات تحت المراقبة.

ودرويش هو رئيس مركز الإصلاح الأسري في محاكم دبي، وكان صاحب فكرة إنشاء هذا المركز الإصلاحي.

وحقق المركز الاجتماعي الذي أنشأه درويش نجاحًا كبيرًا في المجتمع الإماراتي.

إذ انخفضت نسبة الطلاق في دبي من 42% إلى 21%؛ الأمر الذي جعل عدداً من الدول العربية تسعى لنقل هذه التجربة المتميزة إليها، وتطلب الاستعانة به في هذا المجال.

وسبق أن وثقت منظمة العفو الدولية “أمنستي” العديد من الحالات التي أهدرت فيها الإمارات حقوق المعتقلين.

ففي هذه الحالات التي كان جهاز أمن الدولة هو المسؤول عن معظمها، ألقِيَ القبض على الأشخاص بدون أمر قضائي، واحتُجزوا بمعزل عن العالم الخارجي لمدة أسابيع أو شهور، وتعرضوا للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة السيئة.

وتبرز المنظمة أن لحكومة أبوظبي تاريخا طويلا في استخدام التعذيب ضد من تعتبرهم تهديداً لها الذين هم في الغالب من المدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضة السياسية والشخصيات الدينية والصحافيين.