موقع إخباري يهتم بفضائح و انتهاكات دولة الامارات

رويترز: الإمارات تعيق مصالحة شاملة في الخليج

253

قالت وكالة رويترز العالمية إن الإمارات تعيق مصالحة شاملة في الخليج العربي رغم بيان قمة العلا في كانون ثاني/يناير الماضي.

وذكرت الوكالة أن الإمارات لا تزال تعيق تحقيق تقدم حقيقي باتجاه مصالحة شاملة بين دول الخليج وتحرض البحرين على ذلك.

وأفادت أن السعودية ومصر شرعتا في معالجة القضايا الشائكة مع قطر لإعادة بناء العلاقات معها بما يخفف من حدة الخلاف العربي.

لكن الوكالة أبرزت أن الإمارات والبحرين تتحركان ببطء في الاقتداء بالسعودية ومصر.

كانت مصر والإمارات والبحرين والسعودية قطعت العلاقات مع قطر في منتصف العام 2017.

ومراعاة لرغبة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في توحيد الصف العربي في مواجهة إيران، أعلنت السعودية في 5 كانون الثاني/ يناير الماضي إنهاء مقاطعة قطر، وقالت إن حلفاءها الثلاثة متفقون معها في هذا الأمر.

ومنذ ذلك الحين اتبعت الرياض والقاهرة نهجا عمليا بدرجة أكبر مع قطر وسارتا بخطى أسرع من الإمارات والبحرين في استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

وباستثناء البحرين أعادت دول المقاطعة روابط التجارة والسفر مع قطر.

وقال ثمانية دبلوماسيين أجانب ومصدران إقليميان مطلعان إن المحادثات الثنائية بين قطر وكل من السعودية ومصر لتسوية الخلافات العالقة تحرز تقدما.

لكنهم قالوا إن الحوار لم يحرز مع الإمارات تقدما يذكر، بل ولم يبدأ مع البحرين.

وكانت السعودية أخذت بزمام المبادرة في السعي لرأب الصدع مع قطر إذ أراد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تعزيز صورته أمام الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي سبق أن أشار إلى أنه سيتبع نهجا أشد صرامة فيما يتعلق بسجل المملكة في حقوق الإنسان ودورها في حرب اليمن المدمرة.

ومن دوافع الرياض أيضا تشجيع الاستثمار القطري في المشروعات السعودية.

أما مصر التي ستحقق أيضا فوائد على الصعيد التجاري فتريد معرفة ما إذا كانت المحادثات الثنائية ستحقق ما لم تستطع تحقيقه بالمقاطعة.

وقال جيمس دورسي من معهد راجاراتنام للدراسات الدولية والشرق الأوسط “الأمر يتعلق باتفاق الأطراف على إدارة الصراع لا على تسويته”.

وأجرت قطر محادثات في الكويت مع مصر والإمارات لوضع جدول أعمال. وتحاور وزيرا الداخلية القطري والمصري عبر الهاتف.

وتتواصل المحادثات مع الرياض وقد التقى وزير الخارجية السعودي مع أمير قطر في الدوحة هذا الشهر.

وقالت الإمارات إن إعادة بناء الثقة ستستغرق وقتا وذلك رغم الشروع في استئناف حركة التجارة.

وتنظر أبوظبي إلى قطر بعداء وأنها منافس أيديولوجي وإقليمي لها بحسب رويترز.

ويقول الدبلوماسيون والمصدران المطلعان إن العداء من أبوظبي لا يزال سمة للعلاقات مع الدوحة.